لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
تابعت صحف اليوم آخر أخبار دونالد ترامب وفلاديمير بوتين ورئيس هيئة الأركان العامة وآخرون.
أعلى المصادر التى تكتب عن دونالد ترامب

دونالد جون ترامب (بالإنجليزية: Donald John Trump ) (ولد في ١٤ يونيو ١٩٤٦) هو الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، منذ ٢٠ يناير ٢٠١٧. وهو أيضًا رجل أعمال وملياردير أمريكي، وشخصية تلفزيونية ومؤلف أمريكي ورئيس مجلس إدارة منظمة ترامب، والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة. أسس ترامب، ويدير عدة مشاريع وشركات مثل منتجعات ترامب الترفيهية، التي تدير العديد من الكازينوهات، الفنادق، ملاعب الغولف، والمنشآت الأخرى في جميع أنحاء العالم. ساعد نمط حياته ونشر علامته التجارية وطريقته الصريحة بالتعامل مع السياسة في الحديث؛ على جعله من المشاهير في كل من الولايات المتحدة والعالم، وقدم البرنامج الواقعي المبتدئ (بالإنجليزية: The Apprentice) على قناة إن بي سي. ترامب هو الابن الرابع لعائلة مكونة من خمسة أطفال، والده فريد ترامب، أحد الأثرياء وملاك العقارات في مدينة نيويورك، وقد تأثر دونالد تأثرا شديدا بوالده، ولذلك انتهي به المطاف إلى جعل مهنته في مجال التطوير العقاري، وعند تخرجه من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا وفي عام ١٩٦٨، انضم دونالد ترامب إلى شركة والده: منظمة ترامب. وعند منحه التحكم بالشركة قام بتغيير اسمها إلى منظمة ترامب. بدأ حياته العملية بتجديد لفندق الكومودور في فندق غراند حياة مع عائلة بريتزكر، ثم تابع مع برج ترامب في مدينة نيويورك وغيرها من المشاريع العديدة في المجمعات السكنية. في وقت لاحق انتقل إلى التوسع في صناعة الطيران (شراء شركة ايسترن شتل، واتلانتيك سيتي كازينو، بما في ذلك شراء كازينو تاج محل من عائلة كروسبي، ولكن مشروع الكازينو افلس. وقد أدى هذا التوسع في الأعمال التجارية إلى تصاعد الديون. حيث أن الكثير من الأخبار التي نقلت عنه في أوائل التسعينيات كانت تغطي مشاكله المالية، وفضائح علاقاته خارج نطاق الزوجية مع مارلا مابلز، والناتجة عن طلاق زوجته الأولى، إيفانا ترامب. ويكيبيديا

إصابة ١٦٣ فلسطينياً جراء قمع قوات الاحتلال المظاهرات في القدس القدس المحتلة سانا أصيب ١٦٣ فلسطينياً بجروح وحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المظاهرات التي خرجت اليوم فى مدن الضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجا على قرار الرئيس الامريكى دونالد ترامب اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال. وذكر مصدر طبي فلسطيني أن ٦٦ فلسطينيا أصيبوا في الضفة الغربية بالرصاص الحي والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع خلال قمع قوات الاحتلال للمظاهرات في القدس المحتلة والبيرة والخليل وطولكرم ونابلس وبيت فوريك وسالم ومخيم العروب وأريحا وبيت لحم ومخيم عايدة وبيت أمر. وأوضح المصدر أن ٩٧ فلسطينيا أصيبوا برصاص الاحتلال الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع في قطاع غزة خلال مظاهرات للتنديد بالقرار الأميركي خرجت شرق القطاع وشماله وجنوبه. وقصفت طائرات ودبابات الاحتلال الإسرائيلي مناطق عدة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة مخلفة أضرارا مادية. وأعلن نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش أن كيان الاحتلال قلص مساحة الصيد للصيادين في بحر قطاع غزة من تسعة إلى ستة أميال مؤكداًأن هذا التقليص يضر بأوضاع الصيادين ويؤدي إلى تراجع مهنة صيد الأسماك بشكل كبير لنحو أربعة آلاف صياد يعيلون أكثر من ٥٠ ألف فرد في قطاع غزة. وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة تظاهرات غاضبة نصرة للقدس احتجاجا على إعلان ترامب المدينة المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال والطلب من خارجيته بدء اجراءات نقل السفارة الامريكية إليها.
نصر الله قرار ترامب حول القدس بداية النهاية لكيان الاحتلال الإسرائيلي بيروت سانا أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارة بلاده إليها سيكون بداية النهاية لكيان الاحتلال. وقال نصر الله في كلمة له فى المسيرة الجماهيرية الكبرى في الضاحية الجنوبية لبيروت نصرة للقدس اليوم “يجب على الأمة أن تواجه هذا العدوان الخطير والمسؤولية تقع على الجميع وبالدرجة الأولى على الفلسطينيين وصمودهم ومقاومتهم وانتفاضتهم.. والرد الأهم يكون بإعلان انتفاضة فلسطينية ثالثة”. وبين نصر الله أن القرار الامريكي جاء في سياق المشروع الأمريكي الصهيوني المدعوم من بعض الدول الإقليمية لتدمير دولنا وجيوشنا وشعوبنا مشددا على ضرورة ممارسة الفلسطينيين الضغط السياسي عبر إعلان السلطة الفلسطينية والجامعة العربية وقمة التعاون الاسلامي وقف عملية السلام وسحب كل شيء عن الطاولة حتى الرجوع عن القرار الأمريكي. وأكد نصر الله أن الرفض الشعبي الواسع للقرار الأمريكي يشكل دعما معنويا كبيرا للفلسطينيين ويزيد المقاومين قوة وعزما وتصميما على مواجهة المعتدي وهذا ما حدث في الحروب المتعددة ومنها حرب تموز مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني الموجود اليوم في الخطوط الأمامية بحاجة الى هذا الحضور الجماهيري والشعبي في كل الساحات وهو يشكل البيئة الحاضنة لكل حركات المقاومة والمواجهة التي ستتصاعد ضد هذا العدوان داعيا إلى مواصلته واستمراره لأنه شكل من أشكال المواجهة إلى جانب مطالبة الحكومات بقطع علاقاتها مع كيان الاحتلال. وقال نصر الله “إننا في لبنان نفتخر بإجماعنا الوطني حول القدس وفلسطين والموقف من قرار ترامب المدان والمستنكر من جميع اللبنانيين ومن مختلف القوى السياسية والمكونات الشعبية في لبنان ونجدد باسم شعب لبنان العهد والميثاق بأن نبقى في لبنان مع فلسطين وشعبها والقدس وأهلها والمقدسات مهما كانت التضحيات”. وشدد نصر الله على أن قرار ترامب يؤكد أن أمريكا هي الراعية للارهاب وهي من أوجدت تنظيم “داعش” الإرهابي في المنطقة وتدعم الجماعات الإرهابية التكفيرية فيها بهدف حرف الأنظار عن القضية الفلسطينية وتصفيتها.
الخارجية الأمريكية قرار ترامب حول القدس لا رجعة فيه واشنطن سانا تأكيدا على الإمعان في الاستخفاف بالقانون الدولي الذي قام به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي أعلن ديفيد ساترفيلد القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط أن قرار ترامب المذكور “لا رجعة فيه”. ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن ساترفيلد قوله أمس إنه “لا توجد نية لدى الإدارة الأمريكية للتراجع عن القرار” زاعما أن “ترامب يقف بجانب ما يعتقد أنه القرار الصحيح في الوقت الصحيح”. وادعى ساترفيلد أن قرار ترامب هو مجرد إقرار بأن القدس ستكون عاصمة لـ إسرائيل “موضحا أن الولايات المتحدة تؤءمن بأن المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني هي ما ستحدد الحدود ومناطق السيادة. واحتجاجا على قرار ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الذي أصدره يوم الأربعاء الماضي خرجت على مدى الأيام الماضية مظاهرات واسعة في الأراضي الفلسطينية وفي الكثير من الدول العربية والأجنبية تندد بالقرار الذي يعد خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية قابلتها إدانات عربية ودولية واسعة. وفي محاولة للتقليل من خطورة قرار ترامب حول القدس أكد المسؤول الأمريكي التزام إدارته بما سماه “المضي قدما في عملية السلام في المنطقة” معلنا عن مبادرة سلام جديدة مطلع العام المقبل لكنه رفض الكشف عن أي تفاصيل بخصوصها. وكانت تقارير صحفية سابقة أفادت بأن ترامب ومستشاريه يعدون “خطة سلام” في المنطقة تهدف إلى إنهاء وجود القضية الفلسطينية ومدينة القدس من على جدول الأعمال (الرسمي العربي).

تعداد جميع أخبار سوريا

عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد