لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    يتصدر الجرائد دونالد ترامب وعلاء الدين وسيرغي لافروف وآخرون.
    أعلى  المصادر التى تكتب عن دونالد ترامب

    دونالد جون ترامب (بالإنجليزية: Donald John Trump ) (ولد في ١٤ يونيو ١٩٤٦) هو الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، منذ ٢٠ يناير ٢٠١٧. وهو أيضًا رجل أعمال وملياردير أمريكي، وشخصية تلفزيونية ومؤلف أمريكي ورئيس مجلس إدارة منظمة ترامب، والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة. أسس ترامب، ويدير عدة مشاريع وشركات مثل منتجعات ترامب الترفيهية، التي تدير العديد من الكازينوهات، الفنادق، ملاعب الغولف، والمنشآت الأخرى في جميع أنحاء العالم. ساعد نمط حياته ونشر علامته التجارية وطريقته الصريحة بالتعامل مع السياسة في الحديث؛ على جعله من المشاهير في كل من الولايات المتحدة والعالم، وقدم البرنامج الواقعي المبتدئ (بالإنجليزية: The Apprentice) على قناة إن بي سي. ترامب هو الابن الرابع لعائلة مكونة من خمسة أطفال، والده فريد ترامب، أحد الأثرياء وملاك العقارات في مدينة نيويورك، وقد تأثر دونالد تأثرا شديدا بوالده، ولذلك انتهي به المطاف إلى جعل مهنته في مجال التطوير العقاري، وعند تخرجه من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا وفي عام ١٩٦٨، انضم دونالد ترامب إلى شركة والده: منظمة ترامب. وعند منحه التحكم بالشركة قام بتغيير اسمها إلى منظمة ترامب. بدأ حياته العملية بتجديد لفندق الكومودور في فندق غراند حياة مع عائلة بريتزكر، ثم تابع مع برج ترامب في مدينة نيويورك وغيرها من المشاريع العديدة في المجمعات السكنية. في وقت لاحق انتقل إلى التوسع في صناعة الطيران (شراء شركة ايسترن شتل، واتلانتيك سيتي كازينو، بما في ذلك شراء كازينو تاج محل من عائلة كروسبي، ولكن مشروع الكازينو افلس. وقد أدى هذا التوسع في الأعمال التجارية إلى تصاعد الديون. حيث أن الكثير من الأخبار التي نقلت عنه في أوائل التسعينيات كانت تغطي مشاكله المالية، وفضائح علاقاته خارج نطاق الزوجية مع مارلا مابلز، والناتجة عن طلاق زوجته الأولى، إيفانا ترامب. ويكيبيديا

    خطوة جديدة نحو التطبيع بين مشيخات الخليج وكيان الاحتلال الإسرائيلي نيويورك سانا شارك رئيس جهاز الاستخبارات السعودي الأسبق تركي الفيصل في مؤتمر نظمه منتدى السياسة الإسرائيلي في مدينة نيويورك الامريكية إلى جانب مسؤول وضباط سابقين في كيان الاحتلال الإسرائيلي في خطوة جديدة تؤكد خطوات التطبيع والعلاقات المتنامية بين ممالك ومشيخات الخليج وفي مقدمتها النظام السعودي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي. وكان وزير الاتصالات في حكومة كيان الاحتلال المدعو “أيوب قرا” أقر قبل أيام بأن “هناك عددا كبيرا من الدول العربية تربطها علاقات بإسرائيل بشكل أو بآخر تشمل السعودية ودول الخليج وشمال افريقيا وتشترك مع إسرائيل في الموقف من إيران” مبينا ان أغلب أنظمة الخليج “مهيأة لعلاقات دبلوماسية مكشوفة”. وذكرت شبكة فوكس نيوز الأمريكية ان الفيصل شارك في مؤتمر حول “أمن الشرق الأوسط وعلاقات إسرائيل بمحيطها” إلى جانب رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي الأسبق أفرايم هليفي وعدد من الضباط الإسرائيليين السابقين. وأكد الفيصل في كلمة له في المؤتمر الذي عقد هذا الأسبوع في كنيس يهودي في نيويورك تأييد نظامه ودعمه لمواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران. وتمنى الفيصل في كلمته ألا تكون زيارته الأولى إلى الكنيس هي الزيارة الأخيرة. وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو كشف في أيلول الماضي عن تعاون على مختلف المستويات مع دول عربية لا توجد بينها وبين كيانه “اتفاقات سلام” لافتا إلى إجراء هذه الاتصالات “بصورة غير معلنة وأوسع نطاقا من تلك التي جرت في السابق” فيما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية ومسؤولون من كيان الاحتلال ان ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان زار على رأس وفد سعودي “إسرائيل” سرا مطلع أيلول الماضي.
    روحاني ينتقد مواقف ترامب من دمر العراق وساعد الإرهابيين وصنعهم؟ طهران سانا انتقد الرئيس الايراني حسن روحاني مواقف الإدارة الاميركية من الاتفاق النووي الموقع مع مجموعة خمسة زائد واحد قبل عامين مؤكدا التزام بلاده به. وأوضح روحاني في كلمة له اليوم أن تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاخيرة ضد إيران تعني أن الشعب الإيراني يخطو بالاتجاه الصحيح مبينا في الوقت ذاته أن طهران تعمل من أجل مصالحها. وكان ترامب ساق فى كلمة له مؤخرا عدة مزاعم رفض من خلالها الاعتراف بالتزام طهران ببنود الاتفاق النووي وأعطى الكونغرس ٦٠ يوما لاتخاذ قرار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية بحقها رفعت فى السابق بموجب الاتفاق كما هدد بانسحاب بلاده من الاتفاق بالكامل في نهاية المطاف. من جهة ثانية أكد روحاني انه لا يجوز لأحد أن يتحدث عن قدرات إيران العسكرية التي تتناسب مع الدستور والمبادئ الدفاعية للبلاد. وأشار روحاني إلى أن الأسلحة الايرانية تشبه الاسلحة المتوفرة في كل دول العالم وهناك قوانين دولية في هذا الشأن كما أن الدستور الايراني ينص على أن القوة العسكرية الإيرانية يجب أن تكون رادعة ولا نريد شيئا آخر. ولفت روحاني إلى أن طرح قضايا حول الوجود الإيراني في المنطقة هو هروب إلى الأمام وقال متسائلا في هذا الصدد “من الذي جلب الدمار للمنطقة ودمر العراق وساعد الإرهابيين وصنعهم”. ظريف السياسة الخارجية الأميركية مخزية من جانبه وصف وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف السياسة الخارجية الأميركية بأنها “مخزية”. وقال ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم ردا على تصريحات لوزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في الرياض أمس ضد الحشد الشعبي العراقي إن “هذه السياسة الخارجية المخزية أملتها الدولارات النفطية على أميركا”. وفي سياق متصل قال ظريف في تصريح لدى وصوله الى عاصمة جنوب افريقيا بريتوريا إن “سياسات إدارة ترامب في العالم تعاني من العزلة” مضيفا أن أقرب حلفائها وقفوا بوجه سياساتها المناهضة للاتفاق النووي ومحاولاتها للاستمرار في نقض العهد. يذكر أن إيران وقعت مع روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا في فيينا عام ٢٠١٥ اتفاقا بشأن تسوية ملف طهران النووي مقابل رفع العقوبات عنها الا ان الرئيس الاميركي ترامب ساق في كلمة له مؤخرا عدة مزاعم رفض من خلالها الاعتراف بالتزام طهران ببنود الاتفاق النوويواعطى الكونغرس ٦٠ يوما لاتخاذ قرار بشأن اعادة فرض عقوبات اقتصادية بحقها رفعت فى السابق بموجب الاتفاق كما هدد بانسحاب بلاده من الاتفاق بالكامل فى نهاية المطاف. وحول زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى المنطقة أعرب ظريف عن أسفه لأن الأميركيين لا يريدون تعديل رؤيتهم الخاطئة بعد عدة سنوات تجاه إيران والإقرار بدور بلاده في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة ومكافحة الإرهاب.
    ترامب يسمح بنشر وثائق تتعلق باغتيال كينيدي واشنطن سانا أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس أنه سيسمح بنشر آلاف الوثائق السرية المتعلقة باغتيال جون اف كينيدي بعدما بقيت طوال عقود طي الكتمان. ونقلت “أ ف ب” عن ترامب قوله على صفحته في موقع “تويتر” شرط تسلم معلومات جديدة “سأسمح بصفتي رئيسا بفتح ملفات “جي.أف.كاي” التي بقيت مغلقة فترة طويلة ومصنفة سرية”. وجاء إعلان ترامب عقب تقارير أشارت إلى أنه لن يتم نشر جميع الملفات على الأرجح لحماية مصادر استخباراتية على صلة بالقضية. وسيتم نشر الملفات الخميس أي بعد مرور نحو ٥٤ عاما على اغتيال كينيدي إلا في حال قرر الرئيس الأميركي غير ذلك. وقال مسؤول في البيت الأبيض بعد ظهر أمس إن “الرئيس يعتبر أنه ينبغي افساح المجال للاطلاع على هذه الوثائق من أجل شفافية كاملة إلا إذا أدلت أجهزة الاستخبارات والأمن بتبرير واضح ومقنع يرتبط بالأمن القومي أو بحفظ النظام”. ونشرت ملايين الملفات السرية المرتبطة بكينيدي بموجب قانون تم تمريره عام ١٩٩٢ ردا على تزايد الدعوات من قبل العامة لكشف ملابسات الحادثة لكن القانون فرض حجزا مدته ٢٥ عاما على نسبة قليلة من الملفات تنقضي مدته في ٢٦ تشرين الأول الجاري. وتقدر بعض التقارير عدد الملفات التي تم التحفظ عليها ١٣٠٠ وينتظر كذلك نشر النسخ الكاملة لعشرات الآلاف من الملفات التي بقيت أجزاء منها سرية.
    فى سانا
    ريابكوف إيران تنفذ التزاماتها وفق الاتفاقات الخاصة ببرنامجها النووي بشكل دقيق موسكو سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان إيران تنفذ كل التزاماتها وفق الاتفاقات الخاصة ببرنامجها النووي بشكل دقيق. وقال ريابكوف في كلمة ألقاها اليوم في مؤتمر عدم الانتشار النووي المنعقد في موسكو ونقلها موقع روسيا اليوم ..”إن إيران تنفذ كل شروط الاتفاقات القائمة والموقعة مع مجموعة خمسة زائد واحد حول البرنامج النووي بشكل دقيق ونزيه” لافتا إلى أن الأماين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أشار إلى ذلك أيضا. وانتقد ريابكوف القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال إيران واصفا إياها بأنها.. “غير مسؤولة وتشكل دليلا على أن واشنطن حولت مسائل الأمن العالمي إلى رهينة لسياستها الداخلية” لافتا إلى أن الديناميكية الإيرانية الإيجابية لتنفيذ الاتفاق لم تمنع الرئيس الأمريكي من اتخاذ قرارات غير مسؤولة بشأن مصير الاتفاق النووي. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتهم إيران في خطاب له مؤخرا بعدم الالتزام بالاتفاق النووي في محاولة لتبرير تنصل إدارته من التزاماتها حياله كما طالب الكونغرس بإعادة فرض عقوبات اقتصادية على إيران خلافا لبنود الاتفاق. وأكد ريابكوف استبعاد بلاده لأي إمكانية لاعادة العقوبات الدولية على إيران مشددا على رفض موسكو وعدم استعدادها للمشاركة في أي محادثات بشأن تغيير الاتفاق النووي مع إيران مشيرا في هذا الصدد إلى استحالة تعديل الاتفاق. وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف شدد أمس على عدم إمكانية التراجع عن الاتفاق النووي الموقع مع إيران في عام ٢٠١٥ بما في ذلك ما يتعلق بمسالة العقوبات فيما أكدت وزارة الخارجية الروسية أن قرار الرئيس الأمريكى عدم التصديق على التزام طهران بالاتفاق النووي لن يكون له تأثير مباشر على تنفيذه لكنه مضر بروح الاتفاق.
    أمانو إيران تنفذ التزاماتها بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي باريس سانا جدد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو التأكيد أن إيران تنفذ التزاماتها التي تم التعهد بها بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي. ونقلت ا ف ب عن أمانو قوله في ختام اجتماع مع وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان في باريس اليوم “لقد تمكنا من الوصول إلى الأماكن التي كنا بحاجة لزيارتها” مشيرا إلى أن الوكالة “تواصل دون مشاكل عمليات التفتيش” في إيران. وكانت إيران والدول الست الكبرى التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين إضافة إلى ألمانيا أعلنت رسميا في تموز ٢٠١٥ توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذى ينص على رفع العقوبات والحظر تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم. لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتهم إيران بعدم الالتزام بالاتفاق النووي ومنح الكونغرس ٦٠ يوما لاتخاذ قرار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية عليها كانت قد رفعت بموجب الاتفاق وهدد باحتمال انسحاب واشنطن من الاتفاق بالكامل.
    غابرييل إلغاء ترامب الاتفاق النووي يمثل أكبر تهديد في السياسة الدولية برلين سانا جدد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل انتقاده بشدة السياسة الخارجية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولا سيما تهديده بإلغاء الاتفاق النووي مع إيران معتبرا أن إلغاءه يمثل في الوقت الحالي “أكبر تهديد في السياسة الدولية”. وأشار غابرييل في حوار مع صحيفة هاندلسبلات الألمانية نشر اليوم إلى أن وضع ترامب الاتفاق النووي مع طهران موضع الشك هو “أكبر خطأ يرتكبه” لافتا إلى أن “السياسة الأمريكية ضد إيران تضر باقتصاد ألمانيا” ومعتبرا أن الإجراءات التي يقترح ترامب اتخاذها ضد إيران تشكل “اعتداء على النموذج الألماني في مجال التصديرات”. ورأى وزير الخارجية الالماني إن هدف ترامب هو “تدمير ما تم إنجازه بجهود كبيرة في زمن سلفه باراك أوباما” مشيرا إلى أن هذا التوجه يجعل السياسة الخارجية الأمريكية “تنحط إلى درجة تنفيذ شعارات الدعاية الانتخابية”. وكان ترامب اتهم خلال كلمة له مؤخرا طهران بعدم الالتزام بالاتفاق النووى واعطى الكونغرس ٦٠ يوما لاتخاذ قرار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية بحقها كانت قد رفعت بموجب الاتفاق كما هدد بأن بلاده قد تنسحب من الاتفاق بالكامل فى نهاية المطاف في حين جدد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو اليوم التأكيد على أن إيران تنفذ التزاماتها التي تم التعهد بها بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي.

    تعداد جميع أخبار سوريا

    عدد  الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد