لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    ملايين الأخبار يتم نشرها سنويا، تتحدث معظمها عن شخصيات عامة ومؤثرة، قمنا بنشر التقرير السنوي لعام ٢٠١٩, لتتعرف فيه على أشهر شخصيات العام
    باراك أوباما

    باراك أوباما

    باراك أوباما واسمه الكامل باراك حسين أوباما الابن ؛ (٤ أغسطس ١٩٦١ –) هو الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية من ٢٠ يناير ٢٠٠٩ وحتى ٢٠ يناير ٢٠١٧، وأول رئيس من أصول أفريقية يصل للبيت الأبيض. حقق انتصاراً ساحقاً على خصمه جون ماكين وذلك بفوزه في بعض معاقل الجمهوريين مثل أوهايو وفيرجينيا في ٤ نوفمبر ٢٠٠٨. حصل على جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠٠٩ نظير جهوده في تقوية الدبلوماسية الدولية والتعاون بين الشعوب، وذلك قبل إكماله سنة في السلطة. ويكيبيديا

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    من أهم المرتبطين بباراك أوباما؟
    أعلى المصادر التى تكتب عن باراك أوباما
    ما أكثر المدن اهتماما بباراك أوباما؟
    كم شخص يبحث عن باراك أوباما علي جوجل هذا اليوم؟

    ما أخر فيديوهات باراك أوباما على يوتيوب؟

    باروبيك أمريكا تلقت هزيمة دبلوماسية كبيرة في الأمم المتحدة ٢٠١٧ ١٢ ٢٣ براغ سانا أكد رئيس الحكومة التشيكية الأسبق ييرجي باروبيك أن الولايات المتحدة تلقت هزيمة دبلوماسية كبيرة بعد أن صوتت ١٢٨ دولة لصالح القرار الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي يدين قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس. وقال باروبيك في تعليق نشره اليوم في موقع قضيتكم الالكتروني.. إن “العمل الذي قامت به إدارة الرئيس السابق باراك أوباما على مدى ولايتين دستوريتين لتغيير موقع الولايات المتحدة في الدول النامية قد ذهب سدى بقرار ترامب المتعلق بالقدس”. ولفت باروبيك إلى أن الإخفاق الأمريكي قد حدث على الرغم من الضغوط والتهديدات التي قامت بها الإدارة الأمريكية للدول بقطع المساعدات التي ترسلها لها. من جهته جدد وزير الخارجية التشيكي مارتين ستروبنيتسكي تمسك بلاده بالموقف المشترك للاتحاد الأوروبي من وضع القدس الرافض للخطوات الإفرادية. واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الخميس الماضى بأغلبية ساحقة قراراً يرفض إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ويؤكد أن أي إجراءات تهدف إلى تغيير طابع القدس لاغية وباطلة.
    كاشاني الولايات المتحدة تبيع أسلحة للنظام السعودي بمليارات الدولارات لمواصلة عدوانه على اليمن طهران سانا أكد عضو مجلس خبراء القيادة في إيران الشيخ محمد امامي كاشاني أن الولايات المتحدة تبيع الأسلحة لنظام بني سعود بمليارات الدولارات لمواصلة عدوانه على الشعب اليمني الاعزل وزعزعة الاستقرار في المنطقة. وندد كاشاني في كلمة له اليوم في طهران بالسياسات الأميركية العدوانية في الشرق الأوسط مشددا على أنها تنهب أموال الشعب في السعودية عبر حاكمها السيئ ليتم انفاقها على ارتكاب المجازر وقتل الأبرياء في اليمن وتأجيج النزاعات داخل البلدان الإسلامية من أجل تدميرها. وبين كاشاني أن اليمن يمتلك الأسلحة والصواريخ التي يستهدف بها الرياض إلا أن أميركا تلصق التهم بإيران حول هذا الموضوع فيما يؤكد جميع الخبراء أنه لا دليل على نقل صواريخ من إيران إلى هذا البلد. إلى ذلك اعتبر كاشاني أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب القدس عاصمة للصهاينة أمر مستحيل تحقيقه وهو بهذه الخطوة عبأ العالم ضده وأضاف خطأ آخر إلى أخطائه السابقة. وأوضح المسؤول الإيراني أن واشنطن كانت تبني آمالا كبيرة على إرهابيي تنظيم داعش إلا أن التنظيم زال ودمر وفيما كان ترامب وسلفه باراك أوباما والكثير من المسؤولين الأميركيين يقولون أن العراق يجب تقسيمه بقي العراق موحدا من خلال مقاومته.
    التحالف البوليفاري يدين العقوبات الأمريكية على فنزويلا هافانا سانا جدد التحالف البوليفاري لشعوب القارة الأمريكية (البا) دعمه القوي للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في مواجهة العقوبات المالية للولايات المتحدة بحق بلاده. وجاء في بيان مشترك للتحالف الذي يضم كلا من الاكوادور وفنزويلا وكوبا وبوليفيا ونيكاراغوا وعددا كبيرا من دول جزر الأنتيل اوردته وكالة فرانس برس اليوم “ندين العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي وتؤثر على حياة الشعب الفنزويلي وتنميته”. وندد التحالف أيضا بالتدخل الذي تقوم به بعض الدول ضد السيادة وتقرير المصير والنظام الدستوري في فنزويلا. وتزايدت التوترات بين واشنطن وكاراكاس منذ أن وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كانون الأول من العام الماضي قانونا بفرض عقوبات مستهدفة مثل تجميد أصول مسؤولين بالحكومة الفنزويلية بذريعة “انتهاك الحريات” وعدم منحهم تأشيرات كما قامت الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية بمحاولات لزعزعة الاستقرار في فنزويلا.
    ترامب يقر قانون أضخم موازنة عسكرية للولايات المتحدة واشنطن سانا أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم قانون الموازنة العسكرية للعام القادم التي تعد الأضخم بتاريخ الولايات المتحدة والبالغة ٧٠٠ ملياردولار. وقال ترامب خلال مراسم توقيع المرسوم في البيت الأبيض بحضور قادة البنتاغون ووزير الدفاع جون ماتيس كما نقلت فرانس برس إن “توقيع هذه الموازنة يسرع عملية استعادة القوة العسكرية الأمريكية بالكامل” معتبرا أنها “ترفع من مستوى جهوزيتنا وتحدث قواتنا وستساعد في تدعيم عسكريينا بالأدوات التي يحتاجون إليها”. ودأبت الولايات المتحدة على استخدام قوتها العسكرية للتدخل في العديد من الدول بذرائع وحجج واهية دون أي تفويض دولي وهو ما حدث في العراق عندما غزت هذا البلد عام ٢٠٠٣ بذريعة امتلاكه أسلحة الدمار الشامل والتي ثبت زيفها وعدم صحتها. وكان قانون الموازنة حظي بموافقة الكونغرس بدعم من الحزبين الجمهوري والديمقراطي ولكن نواب الحزبين لم يتفقوا بعد على كيفية تمويل هذا الانفاق العسكري الضخم الذي يبلغ وحده مجموع النفقات العسكرية للدول السبع التي تأتي مباشرة بعد الولايات المتحدة من حيث قيمة نفقاتها العسكرية. دعا ترامب النواب الديمقراطيين إلى التوافق مع نظرائهم الجمهوريين للتوصل إلى اتفاق بشأن الانفاق العسكري منتقدا عهد سلفه باراك أوباما الذي اعتبر أنه شهد تراجعا بالانفاق العسكري.
    ترامب يبرر إعلانه الانحياز لكيان الاحتلال الإسرائيلي بذريعة تنفيذه وعوده واشنطن سانا حاول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تبرير قراره الذي اظهر فيه انحياز بلاده الفاضح لكيان الاحتلال الإسرائيلي وأطماعه والمتمثل بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لهذا الكيان بذريعة انه “جاء تنفيذا لوعود قطعها خلال حملته الانتخابية”. وقال ترامب صراحة في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي على تويتر “لقد نفذت وعدي الذي قطعته خلال حملتي الانتخابية لا أكثر بينما الآخرون لم ينفذوا ذلك” في اشارة إلى قيامه باعلان قراره الداعم لاطماع كيان الاحتلال الاسرائيلي واستهتاره بالقانون الدولي والقرارات الدولية. ويرى مراقبون أن تواطؤ الأنظمة الخليجية وتآمرها على القضية الفلسطينية ومحاولاتها إضعاف سورية عبر جلب الإرهابيين من كل أصقاع الأرض إضافة إلى سعي عدة أنظمة ولا سيما نظام بني سعود للتطبيع مع كيان الاحتلال ساعد ترامب في اتخاذ قراره هذا. ونشر ترامب شريط فيديو يصور رؤساء امريكيين سابقين بينهم بيل كلينتون وجورج بوش وباراك اوباما تحدثوا عن نقل السفارة الامريكية إلى القدس معتبرا أنه قام بتنفيذ الموقف الأمريكي الأمر الذي يظهر أن الإدارات الأمريكية المتعاقبة كان لديها نوايا مبيتة بهذا الخصوص إلا أن الوضع القائم في المنطقة حاليا وفق ما يرى كثيرون ساعد إدارة ترامب على إعلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال. من جانب آخر اكتفى البيت الأبيض في رده على التساؤلات حول سبب تلعثم ترامب أثناء إعلان قراره بشأن القدس انه سينشر بيانات بتقرير طبي له مطلع العام المقبل. وكان العديد من المعلقين على صفحات الانترنت طرحوا تساؤلات حول اضطرابات نفسية يعانيها ترامب فيما اعتبر أطباء نفسيون أنه يعاني من اضطراب الخرف أو الشخصية النرجسية.
    البنتاغون يقر بوجود ١٧٢٠ جنديا أميركيا بحجة محاربة الإرهاب في سورية واشنطن سانا أقرت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون بأن عدد الجنود الأميركيين الموجودين في سورية بحجة محاربة الإرهاب يصل إلى ١٧٢٠ جنديا وذلك خلافا لمزاعمها السابقة بأن العدد بحدود ال٥٠٠ جندي. وكان مسؤولان عسكريان أميركيان كشفا مؤخرا عن وجود نحو ألفي جندي أميركي في سورية معظمهم من القوات الخاصة وأن البنتاغون سيضطر إلى الاعتراف بهذا العدد خلال الأيام المقبلة. وجاء في التقرير الفصلي للبنتاغون الذي نشر أمس على الموقع الرسمي للوزارة أنه حتى الثلاثين من أيلول الماضي وصل عدد الجنود الأميركيين في سورية إلى ١٧٢٠ وفي العراق إلى ٨٨٩٢ وفي أفغانستان إلى ١٥ ألفا و٢٩٨ جنديا. وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام ٢٠١٤ تحالفا استعراضيا غير شرعي من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية لكنه ارتكب العديد من المجازر بحق السوريين ودأب على استهداف بناهم التحتية ومنشآتهم الحيوية كما سهل هذا التحالف هروب الإرهابيين من منطقة إلى أخرى دون التعرض لهم وهو ما يؤكد التعاون والتنسيق بين واشنطن وإرهابيي “داعش”. وتمثل هذه الأرقام ما يسميه البنتاغون مستوى إدارة القوات وهو إجراء اتخذ في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما ويحدد سقفا لعدد العسكريين الأميركيين المنتشرين في الشرق الأوسط وفيما يدعي البنتاغون حرصه على احترام هذا الإجراء إلا أن الأرقام الرسمية التي ينشرها تكون عادة أقل بكثير من الأعداد الحقيقية مستخدما في ذلك حيلة استبعاد عمليات الانتشار لأمد قصير وبعض الفئات العاملة في الجيش. ولدى مواجهته بسؤال حول هذا الفارق في الأرقام ادعى روب مانينغ الناطق باسم البنتاغون أن الولايات المتحدة ستعلن العدد الدقيق لجنودها المنتشرين في هذه الدول متفاديا ذكر موعد لذلك. وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أكد مؤخرا أن وجود القوات الأميركية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية دون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة.
    فى سانا
    مسؤولان أمريكيان يقران بوجود نحو ألفي جندي أمريكي في سورية تحت مزاعم مكافحة الإرهاب واشنطن سانا كشف مسؤولان أمريكيان عن وجود نحو ألفي جندي أمريكي في سورية بزعم مكافحة الإرهاب مؤكدين أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” ستعترف خلال الأيام القليلة بوجود هذا العدد خلافا لإدعاءات واشنطن السابقة بأن عدد الجنود في سورية لم يتجاوز الـ٦٠٠ جندي. وكان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أكد مؤخرا أن وجود القوات الأمريكية وأي وجود عسكري أجنبي في سورية بدون موافقة الحكومة السورية هو عدوان موصوف واعتداء على السيادة السورية وانتهاك صارخ لميثاق ومبادئ الأمم المتحدة. ونقلت رويترز عن المسؤولين الامريكيين اللذين رفضا الكشف عن هويتهما قولهما إن “البنتاغون قد يعلن يوم الاثنين المقبل أنه ينشر ما يزيد على ألفي عسكري في سورية” مشيرين إلى احتمال حدوث تغيير في جدول الإعلان المزمع. وبحسب رويترز فإن اعتراف البنتاغون بعدد الجنود الأمريكيين الفعلي في سورية لا يدل على تغيير في عدد الجنود بل يأتي في إطار تطبيق ما يعرف باسم “نظام الحصر” في سورية والعراق الذي بدأ استخدامه خلال إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما كوسيلة لممارسة الرقابة على الجيش الأمريكي. وكان أليكسي بوشكوف عضو مجلس الدوما الروسي انتقد منتصف الشهر الجاري تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الأخيرة حول وجود القوات الأمريكية في سورية قائلا إنه “لم يعط أحد الأمريكيين الحق بالوجود في سورية لا الدولة السورية فوضتهم ولا الأمم المتحدة حتى وأن واشنطن تستخدم تنظيم داعش الإرهابي لمصالحها وأهوائها فبعد أن تصل إلى أهدافها تقوم بالتخلص من أدواتها”.
    موسكو محاولات أمريكا لتطويق روسيا وعزلها كانت ولا تزال عقيمة موسكو سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن المحاولات الأمريكية لتطويق روسيا وعزلها كانت ولا تزال عقيمة. ونقل موقع روسيا اليوم عن مصدر في الوزارة قوله تعليقا على مشروع قانون وافقت عليه اللجان المعنية بشؤون القوات المسلحة في مجلسي النواب والشيوخ بالكونغرس الأمريكي حول مستويات الانفاق الدفاعي القصوى للسنة المالية ٢٠١٨ إن “مشروع الميزانية العسكرية الأمريكية المذكور سيعيد الوضع بين موسكو وواشنطن إلى فترة الحرب الباردة” مشددا على أن “محاولات الضغط لن تجبر موسكو على تغيير أساليبها المبدئية”. وينص مشروع الميزانية الأمريكية على تخصيص نحو ٦ر٤ مليارات دولار بزيادة ٢ر١ مليار دولار عن مستوى عام ٢٠١٧ لتنفيذ مبادرات أمريكية تهدف إلى زيادة ثقة الحلفاء الأوروبيين بواشنطن وتتضمن إجراءات تستهدف روسيا بحجة دعم هؤلاء الحلفاء والتي تم البدء بتنفيذها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما. وقال المصدر الروسي إن “محاولات ردع روسيا وعزلها في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية وغيرها تبقى عقيمة وعلى العكس من ذلك فإن من مصلحة الأمن الأوروبي الأطلسي تطبيق حلول معاكسة تضمن عدم توجيه التخطيط العسكري لدولة ما ضد دولة أخرى”. وقال المصدر “إن الوثيقة المذكورة تكتظ بالعبارات المعادية لروسيا وبمطالبة السلطة التنفيذية الأمريكية برسم الخط التالي تجاه روسيا انطلاقا من مواقف في غاية الشدة” معربا عن اعتقاده بان مشروع القانون سيتعرض حتما لتعديلات وعمليات تنسيق بما في ذلك موافقة البيت الأبيض. وأضاف المصدر بغض النظر عن نتيجة المناقشات حول ميزانية الدفاع للعام المقبل فإن الولايات المتحدة لن تتوقف عن زيادة نشاطها في أوروبا الشرقية والبلطيق على مقربة مباشرة من حدودنا حيث تجري زيادة كبيرة في مجموعة قوات الناتو والقوة الأمريكية التي تضم الطائرات الحربية والمدرعات الثقيلة وتوسيع مرافق البنى التحتية اللازمة. وأشار المصدر في هذا السياق إلى قيام واشنطن بتوريد أسلحة فتاكة إلى السلطات الأوكرانية مشددا على أن هذه الخطوة ستؤدي لتفاقم الوضع في اقليم دونباس وستزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية.
    فى سانا
    ٧ تشرين الثاني ١٩٥٦.. الجمعية العامة للأمم المتحدة توافق على قرارا يطلب من المملكة المتحدة وفرنسا و”إسرائيل” الإنسحاب الفوري من مصر بعد اجتياحهم للسويس دمشق سانا ١٤٩٢ النيزك إنسايشايم يضرب الأرض وقت الظهر في حقل قمح خارج الألزاس في فرنسا. ١٩١٦ انتخاب جانيت رانكين عضوة في الكونغرس الأمريكي، لتكون أول امرأة تنتخب لعضويته. ١٩٢٠ البطريرك تيخون يصدر مرسوما يؤدي إلى تشكيل الكنيسة الروسية الأرثوذكسية خارج روسيا. ١٩٤٩ ملك مصر فاروق الأول يصدر قرارا بحل البرلمان وإجراء انتخابات جديدة. ١٩٥٦ الجمعية العامة للأمم المتحدة توافق على قرارا يطلب من المملكة المتحدة وفرنسا و”إسرائيل” الإنسحاب الفوري من مصر بعد اجتياحهم للسويس. ١٩٦٢ اتفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي تقوم بموجبه سفن أميركية بالتحقق من البحر من الصواريخ السوفيتية التي يتم سحبها من كوبا. ١٩٧٢ إعادة انتخاب ريتشارد نيكسون رئيسًا للولايات المتحدة لفترة رئاسية ثانية. ١٩٨٣ الرئيس الجزائري الشاذلي بن جديد يقوم بزيارة رسمية إلى فرنسا هي الأولى لرئيس جزائري منذ الاستقلال. ١٩٨٧ رئيس الوزراء التونسي زين العابدين بن علي يطيح بالرئيس الحبيب بورقيبة في انقلاب أبيض ويتولى الرئاسة في تونس. ١٩٩٠ انتخاب ماري روبنسون رئيسة لجمهورية أيرلندا، لتصبح أول امرأة تتولى الرئاسة فيها. ٢٠٠٤ الحكومة العراقية المؤءقتة تعلن حالة الطوارئ لمدة ٦٠ يوما. ٢٠١٢ – باراك أوباما يفوز بولاية رئاسية ثانية بعدما حصل على ٣٠٣ أصوات في المجمع الانتخابي مقابل ٢٠٦ أصوات لمنافسه ميت رومني. من مواليد هذا اليوم ٩٩٤ علي بن حزم الأندلسي، فيلسوف عربي. ١٨٦٧ ماري كوري، عالمة فيزياء وكيمياء بولندية فرنسية حاصلة على جائزة نوبل في الفيزياء عام ١٩٠٣ وجائزة نوبل في الكيمياء عام ١٩١١. من وفيات هذا اليوم ١٩٦٢ إليانور روزفلت، سياسية أمريكية وزوجة الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت والسيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة. ١٩٩٢ ألكسندر دوبتشيك، سياسي ورجل دولة سلوفاكي. أعياد ومناسبات اليوم الوطني في كتالونيا الشمالية.
    من ذكر فى نفس الأخبار؟
    قارن باراك أوباما مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
      ملايين الأخبار يتم نشرها سنويا، تتحدث معظمها عن شخصيات عامة ومؤثرة، قمنا بنشر التقرير السنوي لعام ٢٠١٩, لتتعرف فيه على أشهر شخصيات العام