لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

كندة علوش وعمرو يوسف.. زواج على نار هادئة

ما يقرب من سنتين فى تيار

 محمد صلاح-
عندما يصبح الدويتو الفني عائليا.. ويتزوج ابناء المهنة الواحدة.. نجد في مجال الفن الزوجين ينتقلان من وإلى الاستديوهات وشاشة السينما والمنزل.. وهي ظاهرة ليست وليدة الفترة الحالية ولكنها ممتدة منذ عشرات السنوات.. حين يولد الحب في البلاتوهات ويتوج بالزواج وتكوين أسرة ثم يتحول لشراكة فنية.. وما بين الغيرة الفنية والعاطفية والحفاظ على الأسرة.. تدور كل الزيجات بين الفنانين.. كندة علوش وعمرو يوسف جاء زواجهما بهدوء وبالتدريج.
بعد مشاركتهما معا في خمسة أعمال فنية ولدت كيمياء خاصة بين كل من الفنانة كندة علوش والفنان عمرو يوسف جعلت علاقتهما اشبه بتوأمة روحية وخليطا من الصداقة والاحترام والتفاهم الشديد، واصبح كل منهما هو شاطئ الأمان وكاتم الاسرار لتوأمه الروحي.. خاصة ان كندة كانت تعيش مرحلة انفصالها عن زوجها الكاتب والسيناريست فارس الذهبي في أبريل 2016 بعد زواج دام 8 سنوات.. وتدريجيا اكتشفت انها وجدت الحب والأمان القائم على الانسجام والتفاهم مع عمرو يوسف الذي كان قد فسخ خطبته من مي ابنة الراحل نور الشريف منذ سنوات.. وصارحا انفسهما بالحب والرغبة في الزواج.. ورغم كثرة نفيهما لشائعة ارتباطهما.. الا أن خبر عقد قرانهما في نوفمبر 2016.. ثم زفافهما في يناير 2017.. انهى الجدل.
أكد عمرو يوسف انه لا يتذكر متى وقع في حب كندة علوش، مشيرا إلى أن علاقة الصداقة بينهما بدأت قبل سنوات وهذه الصداقة استمرت، وفي وقت ما شعر أنها تطورت وبدون أن يضطر أي منهما للاعتراف للآخر حدث الأمر بسلاسة لقوة علاقتهما.. ولكن اكثر ما لفت نظري وجذبني اليها كان ومازال ثقافتها الكبيرة وطريقة تفكيرها المنظمة وصدقها وصراحتها ووعيها بالأمور.
أما كندة فترى أن زوجها جذبها منذ بداية لقائهما باحترامه لنفسه ولغيره وقدرته على اختيار طريقه وأعماله وامور حياته بشكل منظم.. كذلك وقوفه بجوارها بشكل يعطي الأمان والثقة.. وانه ادرك معنى وقيمة الصداقة الحقيقية.. مما ساعد على تطور الصداقة لحب بشكل تدريجي.
ورغم ذلك لم ينج العروسان من نيران الانتقادات اللاذعة منها ان العروس تكبر عريسها الفنان المصري عمرو يوسف بعدة سنوات، لكن الأوراق الرسمية تؤكد أن عمرو يكبرها بعام.. وكانت اقسى الشائعات ايلاما على الزوجين حين قام احد الاشخاص بانتحال صفة ضابط شرطة واتصل بالإعلاميين ليبلغهم بخبر القبض على عمرو يوسف وكندة علوش بتهمة حيازة المخدرات.. وكان يهدف لابتزازهما ماليا.. وتم القبض على هذا الشخص وتقدم الزوجان ببلاغات ضد الاعلاميين وحصلا على احكام قضائية بالادانة.. ثم انطلقت الشائعة الاخرى انهما اتفقا على عدم الانجاب حتى فاجأ عمرو الجميع بنشر صورة تؤكد حمل زوجته.. ثم رزقا في نوفمبر 2018 بابنتهما الأولى حياة.. ويدعو الاب ربه ان يرزقهما بعدد كبير من الاولاد.
اكثر ما يميز الدويتو الفني العائلي هو الرسائل العاطفية المليئة بعبارات الغزل والحب التي يتبادلها الزوجان على مواقع التواصل الاجتماعي.. حيث ترسل كندة رسائل غزل الى زوجها تعبر عن حبها أو افتقادها له ائناء سفره أو انشغاله بالتصوير.. ويرد عمرو عليها برسائل اكثر عاطفية مؤكدا لها انها الحياة والسعادة.
واجتمع عمرو يوسف وكنده علوش لأول مرة في عمل فني في 2011 عندما شاركا في بطولة فيلم «برتيتا» تأليف وائل عبدالله وخالد جلال وإخراج شريف مندور، وكان الفيلم هو التجربة الثانية لكندة في السينما المصرية بعد تقديمها مشاهد قليلة في فيلم «ولاد العم» مع كريم عبدالعزيز وكان بوابة عبورها إلى عالم الفن في مصر.
وفي نفس العام، التقى عمرو وكندة في فيلم «واحد صحيح» تأليف تامر حبيب وإخراج هادي الباجوري ورغم مشاركتهما معا في العمل إلا أنهما لم تجمعهما أي مشاهد طوال الأحداث..أما في عام 2013 فقدما مسلسل «نيران صديقة» تأليف محمد أمين وإخراج خالد مرعي، وحقق العمل نجاحا كبيرا، وفي العام التالي مسلسل «عد تنازلي» تأليف تامر إبراهيم وإخراج حسين المنباوي، ليسعتين بكندة علوش لتشاركة البطولة فيلم (هيبتا) سيناريو وحوار وائل حمدي وإخراج هادي الباجوري،
وكان من المفترض ان يشاركا معا لأول مرة بعد الزواج ولكن كضيوف شرف، في فيلم «أعز الولد» مع ميرفت امين ودلال عبدالعزيز.. ولكن كندة اعتذرت بسبب تفرغها التام لرعاية ابنتها حياة.
وتوقع الجميع أن يلتقي الزوجان في مسلسل «نقطة ومن أول السطر» الذي يخوض به عمرو السباق الرمضاني الحالي إلا أن كندة لم تشارك زوجها عمرو في المسلسل أو تم اختيار الفنانتين مريم حسن وياسمين رئيس لتقديم أدوار البطولة النسائية.

ذكر فى هذا الخبر
شارك الخبر على