لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    يأتى فى الصدارة اليوم اتحاد الجزائر ويليه مي المصري ثم كريستيانو رونالدو.
    أعلى المصادر التى تكتب عن اتحاد الجزائر

    الإتحاد الإسلامي اتحاد الجزائر العاصمة أسس يوم الإثنين ٥ جويلية ١٩٣٧ لكن فكرة إنشائه كانت قبل عامين من هذا التاريخ و بالتحديد في ١٩٣٥ لكن محاولات المؤسسين انذاك فشلت بسبب رفض المستعمر الفرنسي تسمية الفريق "الإتحاد الإسلامي لمدينة الجزائر" الا ان الأمر نجح منتصف سنة ١٩٣٧ و جاءت فكرة تأسيس النادي للدفاع عن القضية الوطنية و الدين الإسلامي و هنا بدأت الحكاية ... حكاية فريق منح الثورة الجزائرية ازيد من ٧٨ شهيد ضحوا في سبيل تحرير البلاد إضافة الى العديد من المجاهدين الذين كانو يمثلون اتحاد العاصمة (مدربين ، لاعبين و مسييرين) و يعتبر الاتحاد الفريق الوحيد الذي لم يضم اي لاعب فرنسي عكس باقي الأندية الجزائرية التي كانت تضم على الأقل ٣ لاعبين فرنسيين بالإضافة الى تغيير الوان الفريق سنة ١٩٤٥ من أحمر و أحمر داكن الى اسود و أحمر و هذا تضامناً مع ضحايا مجازر ٨ ماي حيث الأسود يرمز الى الحداد و الأحمر الى لون دم الشهداء ،بعدها بإحدى عشرة سنة و بالضبط سنة ١٩٥٦ قام الإتحاد بتوقيف نشاط كرة القدم في البلاد بعدما شنت جبهة التحرير اضراباً شاملا (ابرز قادة جبهة التحرير كانوا ينتمون الى اتحاد العاصمة) بعد ذلك إستقلت الجزائر و استرجعت سيادتها الوطنية كاملة في ١٩٦٢ تبعتها اول بطولة وطنية لكرة القدم مباشرة و فاز بها الإتحاد ضد الجار و الغريم الذي لازال جمهوره يفتخر بلعب نهائيات أمام الفرنسيين ، فوز جاء في مباراة نهائية لن ينساها التاريخ ابداً حيث كانت اول بطولة في تاريخ الجزائر المستقلة و بنتيجة ٣-٠ لصالح الإتحاد . عامين بعد ذلك قام الرئيس الراحل بإنقلاب عسكري ضد بن بلة (أول رئيس للجزائر المستقلة و رئيس شرفي لإتحاد الجزائر) و أخذ كرسي الرئاسة بطريقة غير شرعية و حاول تحطيم الإتحاد بشتى الوسائل و الطرق لأن اتحاد الجزائر جاهد بكل إخلاص و وفاء عكسه هو الذي لم يقم بشيء يذكر اثناء الحقبة الإستعمارية و فعل فعلته حيث لم يفز الاتحاد بأي لقب و خسر جميع النهائيات التي لعبها الى حين وفاته ، حيث مباشرة بعد وفاته فاز الإتحاد بأول كأس جمهورية في تاريخه امام جمعية وهران سنة ١٩٨١ و جدد الاتحاد عهده مع الألقاب لكن اتباع بومدين ظهروا من جديد في ٢٠٠٦ و منح بوتفليقة (تلميذ بومدين) كأسين لهادوك على حسابنا في ٢٠٠٦&٢٠٠٧ بطريقة يعرفها الجميع و ظهر الحق سنة ٢٠١٣ بعدما غاب الرئيس عن نهائي الكأس فاز الإتحاد باللقب الثامن له في الكأس . تاريخ إتحاد العاصمة عبارة عن أسطورة تاريخ مجيد يفتخر به كل من هو مناصر لهذا الفريق العريق الذي شرف الجزائر منذ نشأته الى يومنا هذا و سيظل كذلك للأبد ... فريق امجاده لا تقاس بعدد النجوم الإفريقية(و لو أنها ليست نجوم ابداً) او نهائيات أمام المستعمر الفرنسي و لديه اكبر شعبية شمال افريقيا ويعتبر حي سوسطارة في العاصمة من أهم معاقل لأنصار إتحاد الجزائر. يستقبل منافسيه على ملعب عمر حمادي (بولوغين سابقا). يملك في سجله ٧ بطولات وطنية و٨ كؤوس للجمهورية من اصل ١٧ نهائي لعبها في الكأس فهو الاختصاصي رقم واحد في الجزائر في كأس الجمهورية كما يعتبر النادي الجزائري الوحيد الذي وصل للدور نصف النهائي من منافسة رابطة ابطال أفريقيا بصيغتها الجديدة إلى جانب فريق شبيبة القبائل عام٢٠١٠ و وفاق سطيف سنة ٢٠١٤ عرف الفريق قديما في ايام الإصلاح الرياضي بتسمية فريق الكهرباء (الكهرابا) لتمويله من قبل ثاني أكبر شركة في الجزائر وهو ما يفسر ظهور شعار الشركة في شعار الفريق الرسمي سابـقا فخور بكوني مناصرا لهذا الفريق و على الجزائر ان تفتخر بإمتلاكها فريقاً بحجم اتحاد العاصمة و نفتخر أن اتحاد العاصمة قدم أكثر من ٤٠ شهيدا منهم : لحمر علي/عثمان دودة/بلقروي عبد القادر/مكيري بوعلام حاميتوش محمدواقنوني مصطفى /اوكيد مصطفى/اوكيد علال باسطا محمد/حالامي محمد/بوديسة عبد القادر/لوشال محمد سلامة مرزاق/لوناس مصطفى/مصطفى ديمامة.وزكرياء بوغرارة ........الـــــخ الله يرحم الـــشـــــهداء و تـــحياالـــجزائر . ويكيبيديا


    تعداد جميع أخبار 🇩🇿 الجزائر

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد