لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
يأتى فى الصدارة اليوم حيدر العبادي ويليه برهم صالح ثم رجب طيب أردوغان.
أعلى المصادر التى تكتب عن حيدر العبادي

حيدر جواد العبادي (ولد عام ١٩٥٢ في بغداد) وهو رئيس الوزراء العراقي، وتولى منصبه في عام ٢٠١٤، كما يعد من الأعضاء البارزين في حزب الدعوة الإسلامية، ولقد عاش في كنف عائلة ذات أصول جنوبية، وعرفت في منطقة الكرادة الشرقية بالتجارة ومحلات العطارة. وتدرج بالدراسة والمتوسطة والاعدادية في بغداد، ونال شهادة البكالوريوس من الجامعة التكنولوجية قسم الهندسة الكهربائية ببغداد عام ١٩٧٥.هاجر حيدر العبادي من العراق في بداية السبعينات لاكمال دراسته في بريطانيا، وحصل على شهادة الماجستير عام ١٩٧٧، ثم الدكتوراه عام ١٩٨٠، من جامعة مانشستر البريطانية، في تخصص الهندسة الكهربائية، وبقي في لندن منذ ذلك الحين، حتى عام ٢٠٠٣، الذي عاد فيه إلى العراق. ويكيبيديا

بذكراه ٩٧..العبادي يهنئ الجيش العراقي ..الحصن المنيع لحماية المكتسبات الوطنية وحفظ هيبة الدولة بغداد الوكالة الوطنية العراقية للانباء nina قدم رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي التهنئة للشعب العراقي وجيشه البطل بذكرى ٩٧ لتاسيسه. ونقل بيان لمكتب رئيس الوزراء عنه القول بالمناسبة " نستذكر بكل فخر وإجلال الذكرى السابعة والتسعين لتأسيس جيشنا العراقي المقدام الذي سطّر بكل تشكيلاته وصنوفه اروع الملاحم الوطنية البطولية لبلده وشعبه،واذ نحتفل اليوم معا بهذه المناسبة المباركة الخالدة التي تمثل عيد الجيش وعيد النصر نتقدم بأسمى التبريكات وأحر التهاني لشعبنا العراقي وجيشه البطل الذي اعاد للوطن هيبته وحافظ على ارض بلده وقدّم التضحيات الغالية في اصعب مرحلة مرّ بها بلدنا العزيز، وكان بحق الحصن المنيع لحماية المكتسبات الوطنية والحفاظ على هيبة الدولة وسيادتها". واضاف "اذ تتزامن هذه المناسبة اليوم مع ما تحقق من نصر كبير على عصابات داعش الارهابية وما يشهده بلدنا من امن واستقرار بفضل الدماء التي قدّمها هذا الجيش المعطاء وبقية التشكيلات، فاننا ننتهز هذه المناسبة لنؤكد استمرارنا بالمضي في بناء جيش وطني قوي يدافع عن ارضه ومواطنيه جميعا دون استثناء ويحافظ على سيادة وهيبة الدولة ويحمل شعار الامن والحرية وينتمي للعراق الواحد الموحّد ولا يمثل حزبا او طائفة او جهة بعينها، فلقد اثبت جيشنا البطل بانه فوق كل الانتماءات والمسميات وخاض حربا ضروسا لينقذ اهله ومواطنيه ويحرر ارضه من الارهاب فكان خير مدافع وكانوا خير سند وظهير ". وتوجّه العبادي "بالشكر لقواتنا المسلحة بكل تشكيلاتها وصنوفها لما قدّمته وتقدّمه لشعبنا ووطننا وبلدنا العراق، وكل عام وجيشنا العراقي الباسل بألف خير.". انتهى للمزيد تابعونا على موقعنا الألكتروني www.ninanews.com

تعداد جميع أخبار العراق

عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد