لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    تابعت الجرائد آخر أخبار دونالد ترامب وميشال عون وإبراهيم كنعان وآخرون.
    أعلى المصادر التى تكتب عن دونالد ترامب

    دونالد جون ترامب (بالإنجليزية: Donald John Trump ) (ولد في ١٤ يونيو ١٩٤٦) هو الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية، منذ ٢٠ يناير ٢٠١٧. وهو أيضًا رجل أعمال وملياردير أمريكي، وشخصية تلفزيونية ومؤلف أمريكي ورئيس مجلس إدارة منظمة ترامب، والتي يقع مقرها في الولايات المتحدة. أسس ترامب، ويدير عدة مشاريع وشركات مثل منتجعات ترامب الترفيهية، التي تدير العديد من الكازينوهات، الفنادق، ملاعب الغولف، والمنشآت الأخرى في جميع أنحاء العالم. ساعد نمط حياته ونشر علامته التجارية وطريقته الصريحة بالتعامل مع السياسة في الحديث؛ على جعله من المشاهير في كل من الولايات المتحدة والعالم، وقدم البرنامج الواقعي المبتدئ (بالإنجليزية: The Apprentice) على قناة إن بي سي. ترامب هو الابن الرابع لعائلة مكونة من خمسة أطفال، والده فريد ترامب، أحد الأثرياء وملاك العقارات في مدينة نيويورك، وقد تأثر دونالد تأثرا شديدا بوالده، ولذلك انتهي به المطاف إلى جعل مهنته في مجال التطوير العقاري، وعند تخرجه من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا وفي عام ١٩٦٨، انضم دونالد ترامب إلى شركة والده: منظمة ترامب. وعند منحه التحكم بالشركة قام بتغيير اسمها إلى منظمة ترامب. بدأ حياته العملية بتجديد لفندق الكومودور في فندق غراند حياة مع عائلة بريتزكر، ثم تابع مع برج ترامب في مدينة نيويورك وغيرها من المشاريع العديدة في المجمعات السكنية. في وقت لاحق انتقل إلى التوسع في صناعة الطيران (شراء شركة ايسترن شتل، واتلانتيك سيتي كازينو، بما في ذلك شراء كازينو تاج محل من عائلة كروسبي، ولكن مشروع الكازينو افلس. وقد أدى هذا التوسع في الأعمال التجارية إلى تصاعد الديون. حيث أن الكثير من الأخبار التي نقلت عنه في أوائل التسعينيات كانت تغطي مشاكله المالية، وفضائح علاقاته خارج نطاق الزوجية مع مارلا مابلز، والناتجة عن طلاق زوجته الأولى، إيفانا ترامب. ويكيبيديا

    ملك البورنو لاري فلينت يعرض ١٠ ملايين دولار مقابل عزل ترامب "عزل ترامب سيثير فوضى لكن بقاءه في منصبه لثلاثة أعوام أخرى "أكثر سوءا" نشر لاري فلينت مالك مجلة "هاسلر" الإباحية إعلاناً على صفحة كاملة في صحيفة واشنطن بوست الأميركية يعد فيه بتقديم مكافأة مالية ضخمة تصل إلى عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وقال فلينت، الذي كان أحد الداعمين البارزين لهيلاري كلينتون في انتخابات الرئاسة في مواجهة ترامب،إنه من واجب كل أميركي عزل ترامب قبل فوات الأوان. وتضمن الإعلان رقما لخط هاتفي ساخن وعنوان بريد إلكتروني. وذكر فلينت في الإعلان أن "هناك مبررا قويا يمكن الدفع به بأن الانتخابات الأخيرة لم تكن شرعية من نواحي عديدة، وأنه بعد تسعة أشهر مضطربة (من وجوده) في السلطة، أثبت ترامب أنه غير كفؤ بشكل خطير لممارسة السلطة الواسعة المستحقة لقائدنا التنفيذي الموحد (الرئيس)." وأشار الإعلان إلى أن من بين الأسباب التي تتطلب إزاحة ترامب هي الإقالة المفاجئة للمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) جيمس كومي وطريقة تعامل ترامب مع أحداث العنف التي اندلعت في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا (في شهر أغسطس آب الماضي) وانسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ والمخاطرة بحرب نووية." ورغم أن الإعلان حذر من أن عزل ترامب "سيثير فوضى"، فإنه اعتبر بقاءه في منصبه لثلاثة أعوام أخرى " أكثر سوءا". وذكرت صحيفة واشنطن بوست في بيان أرسل إلى شبكة "فوكس بيزنس" إنها تمنح المُعلنين "مساحة واسعة للتعبير عن آرائهم". وقالت "بشكل عام إذا كانت الإعلانات مشروعة أو تدعو إلى اتخاذ إجراءات غير مشروعة، فإننا لا نحاول وضع حدود على التعبير أو المحتوى." وكان فلينت نشر سابقا إعلانات مماثلة من قبل لكنه لم يعرض مثل هذه المكافأة الضخمة. بي بي سي
    القضاء الاميركي يأمر فريق ترامب بتسليم شكاوى التحرش الجنسي ضده تلقى فريق حملة ٢٠١٦ الانتخابية للرئيس الاميركي دونالد ترامب أمرا من القضاء بتسليم كل الوثائق بحوزته حول مختلف الاتهامات بالتحرش الجنسي التي استهدفت المرشح في حينه، بحسب ما كشفت وثيقة قضائية نشرها موقع "باز فيد نيوز" الاحد. وكان القضاء الاميركي أصدر الامر في اذار مارس الماضي الى فريق حملة ترامب الانتخابية في إطار شكوى بالتشهير تقدمت بها سامر زيرفوس المشتركة السابقة في برنامج "ذي ابرينتس" التلفزيوني الذي قدمه ترامب على مدى سنوات عندما كان لا يزال رجل أعمال ثريا. وجاء في الشكوى ان الرئيس الاميركي اصدر "عدة تصريحات كاذبة وتشهيرية" بحق زيرفوس بعد ان اتهمته بملامستها وبمحاولة تقبيلها بالقوة داخل فندق في لوس انجليس في العام ٢٠٠٧. ويلزم الامر القضائي فريق حملة ترامب الانتخابي بتسليم مجمل الوثائق التي بحوزته والمرتبطة باي "اتهام" ضد المرشح الجمهوري خلال حملته في العام ٢٠١٥ بأنه "ارغم" امراة على "اتصال جنسي بدون موافقتها و أو سلوك جنسي غير لائق". وتابع الامر القضائي ان الامر يشمل الوثائق المتعلقة بزيرفوس وب"اي امراة" وجهت اتهامات الى ترامب. ووجهت زيرفوس ونساء اخريات اتهامات مشابهة الى ترامب بعد بث تسجيل فيديو في تشرين الاول اكتوبر ٢٠١٦ يعود الى العام ٢٠٠٥ تباهى فيه ترامب بإنه قادر على الحصول على أي امرأة يرغب بها عبر "الإمساك بها من أعضائها الحميمة"، وان النساء "لا يمانعن اذا كنت مشهورا". وقلل ترامب من أهمية هذه التصريحات معتبرا انها "احاديث رجال"، واتهم النساء اللواتي تقدمن بشكاوى بالكذب. وجاء في الشكوى التي تقدمت بها زيرفوس ان ترامب "اصبح مهووسا بشكل كامل ووصف زيرفوس والنساء المتقدمات بشكاوى ضده بالكذب لاسباب لا يكشفن عنها". واضافت الشكوى التي نشرها "باز فيد" ان "ترامب كاذب ويكره النساء" وأنه "شهر" بزيرفوس. أ ف ب

    تعداد جميع أخبار 🇱🇧 لبنان

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد