لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    تابعت صحف اليوم آخر أخبار الإمام الأكبر ومحمد عبدالله وأحمد الطيب وآخرون.
    أعلى  المصادر التى تكتب عن الإمام الأكبر

    الإمام الأكبر لقب يطلق علي شيخ الجامع الأزهر بمصر . وقد تم منح هذا اللقب بصدور القانون رقم ١٠٣ لسنة ١٩٦١م الخاص بتطوير الأزهر، حيث ألغيت هيئة كبار العلماء ليحل محلها مجمع البحوث الإسلامية ووفقاً لهذا القانون أصبح شيخ الأزهر هو الإمام الأكبر وصاحب الرأي في كل ما يتصل بالشئون الدينية وفي كل ما يتعلق بالقرآن وعلوم الإسلام، ويتم تعينه بقرار من رئيس الجمهورية من بين أعضاء مجمع البحوث الإسلامية. ويكيبيديا

    القاهرة استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الرئيس محمد عبدالله فرماجو، رئيس جمهورية الصومال، خلال زيارته للقاهرة. هنأ الإمام الأكبر فخامة الرئيس الصومالى، بمناسبة انتخابه رئيسًا لبلاده، معربًا عن خالص تمنياته له بالتوفيق فى قيادة شعب الصومال نحو الاستقرار والازدهار، مؤكدًا أن الأزهر على استعداد لدعم الصومال دعويًّا وتعليميًّا، لمساعدته على تحقيق تطلعاته فى النهوض والتقدم. وأوضح الإمام الأكبر أن الأزهر أرسل قافلتى سلام إلى الصومال، لتوعية الشباب الصومالى بمخاطر الفكر المتطرف، وتقديم المعونات الطبية والإغاثية للمحتاجين من أبناء الصومال، كما أنه استقبل العديد من الأئمة الصوماليين ضمن برنامج مصمم لتدريبهم على التعامل مع القضايا المعاصرة كالإرهاب والتكفير، وأنه على استعداد لاستقدام المزيد منهم. وتعهد بزيادة عدد المنح المخصصة لطلاب الصومال للدراسة فى الأزهر الشريف، بالإضافة إلى إمكانية افتتاح مركز لتعليم اللغة العربية فى العاصمة مقديشيو. من جهته، أكد الرئيس محمد عبدالله فرماجو، أن شيخ الأزهر هو إمام كل المسلمين فى العالم، وأن الأزهر هو القادر على مواجهة الأفكار المتطرفة فى الصومال، لما يحظى به من مكانة وتقدير بين الصوماليين، مضيفًا أن الفكر المتطرف لا يواجه إلا بالفكر المعتدل. وأضاف الرئيس الصومالى أن بلاده فى حاجة إلى الأزهر الشريف للوقوف بجانبها فى صراعها مع الإرهاب، ونشر مفاهيم السلام وقبول الآخر، مؤكدًا أن الإسلام دين يدعو للتعايش بين أبناء جميع الأديان، ويرفض العنف وإراقة الدماء وترويع الآمنين. المصدر اليوم السابع
    القاهرة (صومالي تايمز) استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، نظيره الصومالي محمد عبدلله فرماجو، في قصر الاتحادية، قبل قليل، حيث نظمت له مراسم استقبال رسمية، وعزف النشيد الوطني للبلدين. ووصل الرئيس الصومالي إلى القاهرة في زيارة رسمية لمصر هي الأولى منذ انتخابه في فبراير الماضي، يرافقه وفد رفيع المستوى. وتهدف الزيارة إلى توطيد العلاقات الأخوية بين مصر والصومال، ومن المقرر أن يطلع الرئيس الصومالي، السيسي خلال استقباله له على تطورات الأوضاع في بلاده، وبحث أوجه التعاون بين البلدين في شتى المجالات. ومن المقرر أن يستقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، غدًا الاثنين الرئيس محمد عبد الله فرماجو، رئيس جمهورية الصومال خلال زيارته للقاهرة. ومن المتوقع أن يناقش اللقاء عددًا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، على رأسها سبل مواجهة التطرف والإرهاب، ونشر قيم المواطنة والتسامح وتحقيق الاستقرار في الصومال. المصدر مواقع إخبارية مصرية

    تعداد جميع أخبار الصومال

    عدد  الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد