لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    زين الدين زيدان

    زين الدين زيدان

    زين الدين يزيد زيدان (مواليد ٢٣ يونيو ١٩٧٢) هو لاعب كرة قدم فرنسي سابق من أصول جزائرية ومدرب ريال مدريد الإسباني الحالي. نظرًا لكونه أحد أمهر لاعبي كرة القدم على الإطلاق، كان زيدان صانع ألعاب من النخبة، اشتهر بأناقته ورؤيته وتحكمه في الكرة وبراعته، وكان يلعب في مركز الوسط المهاجم مع أندية نادي كان، بوردو، يوفنتوس و<nowiki/>ريال مدريد. على مستوى الأندية، فاز زيدان بلقب الدوري الإيطالي مع يوفنتوس، قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد مقابل ٧٧.٥ مليون<nowiki/>€ في عام ٢٠٠١، وكان حينها رقم قياسي لم يكسر إلا بعد ٨ سنوات. في إسبانيا، فاز زيدان بلقب الدوري الأسباني و<nowiki/>دوري أبطال أوروبا، وكان سبب الفوز بدوري الأبطال بعد هدفه التاريخي في نهائي دوري أبطال أوروبا ٢٠٠٢ والذي يعتبر أحد أعظم الأهداف في تاريخ البطولة. كما فاز زيدان بكأس الإنتركونتيننتال و<nowiki/>كأس السوبر الأوروبي مع الفريقين. لعب زيدان ١٠٨ مباراة مع المنتخب الفرنسي، وفاز بكأس العالم ١٩٩٨، وسجل هدفين في النهائي وتم اختياره ضمن فريق البطولة، كما فاز أيضًا ببطولة أمم أوروبا ٢٠٠٠، وحصل على لقب أفضل لاعب في تلك النسخة. فوزه بكأس العالم جعله بطلاً قومياً في فرنسا، وحصل على وسام جوقة الشرف في عام ١٩٩٨. كما حصل على الكرة الذهبية كأفضل لاعب في كأس العالم ٢٠٠٦، على الرغم من تعرضه لحالة الطرد الشهيرة في المباراة النهائية ضد إيطاليا. أعتزل وهو رابع أكثر لاعب مشاركة في تاريخ فرنسا. ويكيبيديا

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    أعلى المصادر التى تكتب عن زين الدين زيدان
    ما أكثر المدن اهتماما بزين الدين زيدان؟
    كم شخص يبحث عن زين الدين زيدان علي جوجل هذا اليوم؟

    ما أخر فيديوهات زين الدين زيدان على يوتيوب؟

    إشادات عالمية واسعة بأداء نسور قاسيون أمام أستراليا في الملحق الآسيوي دمشق سانا أبهر نسور قاسيون كل متابعيهم في العالم بمستواهم العالي الذي قدموه أمام أستراليا في مباراة ذهاب الملحق الآسيوي المؤهل للملحق العالمي في تصفيات مونديال روسيا ٢٠١٨ والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله. وأبقى منتخبنا على آماله في بلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخه شريطة تجاوز أستراليا التي يلتقيها في مباراة الإياب في سيدني عند الساعة الثانية عشرة من ظهر الثلاثاء القادم وفي حال تمكن من الفوز بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من هدف لهدف فإنه تنتظره مواجهة قوية ذهابا وإيابا في الملحق العالمي ضد رابع منطقة الكونكاكاف “أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي” ليحجز مكانا له في مونديال روسيا. وأعلن عدد من نجوم كرة القدم في العالم عن تضامنهم وإعجابهم بأداء لاعبي منتخبنا الذي أظهروه في ذهاب الملحق الآسيوي أمام استراليا حيث نشر لاعب ريال مدريد ومنتخب اسبانيا النجم ماركو أسينسيو في وسائل التواصل الاجتماعي “تهانينا للمنتخب السوري.. أنتم لستم وحيدين.. نحن معكم” كما هنأ لاعب نادي برشلونة ومنتخب فرنسا عثمان ديمبلي منتخبنا على أدائه الذي يخوله اللعب في كأس العالم. أما ثيو نجل الأسطورة ومدرب نادي ريال مدريد زين الدين زيدان فنشر على موقع تويتر “عندما شاهدت أنا ووالدي مباراة منتخب سورية أمام أستراليا كان متفاجئا بأداء سورية ولا سيما اللاعبين رقمي ٩ و ١٠” في إشارة للاعبين عمر السومة وفراس الخطيب. وقال الصحفي البريطاني الرياضي المختص بكرة القدم ديان جونس الذي يعمل في الموقع الكروي المشهور عالميا “بلاشر ريبورت فوتبول” عبر تويتر “لقد مزحت قبل بضعة أسابيع لكنني الآن مقتنع أن منتخب سورية قادر على هزيمة انكلترا فعلا”. بدوره المعلق التونسي عصام الشوالي قال في رسالة صوتية لجماهير سورية إن “كل كلمة قلتها تجاه المنتخب أثناء تعليقي على المباراة هي خارجة من القلب قبل اللسان لأنكم تملكون رجالا يتميزون بروح الانتصار ولأن سورية كانت وستبقى حاضنة للجميع” مضيفا أن “منتخب سورية قادر على الفوز في مباراة الإياب والتأهل إلى الملحق العالمي”. وفي حديث مع نشرة سانا الرياضية قال مدرب منتخب الشباب ونادي حطين الأسبق كيفورك مردكيان “تسعون دقيقة تفصلنا عن بطاقة التأهل للملحق العالمي المؤهل لمونديال روسيا ولاعبونا قادرون على الخروج فائزين من لقاء الإياب لأنهم لا يقلون شأنا عن لاعبي أستراليا ويتفوقون عليهم في بعض المراكز”. ونوه مردكيان بخط الهجوم الذي يلعب بثبات وقوة لأنهم أثبتوا أن أي كرة تصل إليهم قد تكون هدفا أو تشكل هجمة خطيرة على مرمى الفريق المنافس. بدوره قال مساعد مدرب المنتخب الأولمبي عبد القادر الرفاعي “لا توجد أنصاف حلول في المباراة القادمة لأن الحسم عنوانها ومنتخبنا قدم أداء رجوليا كبيرا في المباراة السابقة ضد أستراليا ولا سيما في الشوط الثاني” مشيرا إلى أن هناك ثغرات كثيرة ظهرت في خطي الوسط والدفاع ولا سيما في الجهة اليسرى التي أضحت معبرا سهلا لهجمات منتخب أستراليا ومن الضروري جدا تلافيها في مباراة الإياب للعودة ببطاقة التأهل للملحق العالمي. وحول الأخطاء القانونية التي وقع بها بعض لاعبي المنتخب أوضح الحكم الدولي محمد العبدالله أن حرمان ثلاثة لاعبين أساسيين من منتخبنا في مباراة الإياب الحاسمة سيؤثر على الأداء بشكل عام وعلى الجميع أن يعرف الحالات التي تستوجب إنذارات كإضاعة الوقت والحديث الحاد مع الحكم والخطأ في منطقة لا تشكل خطرا على المرمى كل هذه الأشياء تسمى بالإنذار المجاني الذي من الممكن جدا أن يجعلنا خارج المنافسة. ويغيب عن مباراة الإياب ثلاثة لاعبين لتلقيهم البطاقة الصفراء الثانية في مباراة أستراليا وهم عمر خريبين بعد الأولى أمام أوزبكستان في مباراة الذهاب وهادي المصري بعد الأولى أمام إيران إيابا وخالد المبيض بعد الأولى أمام أوزبكستان ذهابا لينضموا بذلك لقلبي الدفاع أحمد الصالح وعمرو الميداني الغائبين للإصابة بينما يغيب عن المنتخب الأسترالي جيديناك نجم استون فيلا الانكليزي للإصابة والمدافع مارك ميليغان لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في مباراة منتخبنا وسبقها البطاقة الأولى في مباراة الإمارات في إياب المجموعة الأولى. ويقود المباراة المقررة على ملعب أستراليا في مدينة سيدني طاقم حكام من أوزبكستان بقيادة رافشان إرماتوف للساحة ويساعده عبدو ماميليو رسولوف وزيفير سيدوف وإيلغر تاتنيف حكما رابعا وسبق لإرماتوف أن قاد مباراة منتخبنا مع اليابان في ذهاب الدور الثاني للتصفيات والتي انتهت بخسارتنا صفر ٣ في الثامن من تشرين الأول عام ٢٠١٥. محمد الخاطر
    قارن زين الدين زيدان مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم