لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

الرئيس الروسي يؤكد ضرورة العودة الى اتفاقية فصل القوات بين اسرائيل وسوريا

أكثر من سنتين فى كونا

موسكو - 16 - 7 (كونا) -- اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين ضرورة العودة الى اتفاقية 1974 الخاصة بفصل القوات العسكرية بين اسرائيل وسوريا.وقال بوتين اثناء مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الامريكي دونالد ترامب في ختام قمة مشترك جمعتهما في هلسنكي "ان من شان العودة الى اتفاقية فصل القوات العسكرية هذه ان تعيد الهدوء الى منطقة الجولان".واكد ان روسيا مهتمة بعودة الهدوء الى هضبة الجولان حيث قال "بعد القضاء على خطر الجماعات الارهابية في جنوب سوريا يجب العودة الى الوضع وفقا لاتفاقية فصل القوات لعام 1974 بما يسمح بالالتزام بوقف اطلاق النار وضمان امن دولة اسرائيل".واوضح ان بلاده مهتمة بمعالجة الوضع على هذا الاساس "وملتزمة بهذا الموقف الذي يمثل خطوة على طريق اقامة سلام عادل وشامل على اساس قرار مجلس الامن الدولي رقم 338".وتابع قائلا "ان من شان التعاون بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية في سوريا ان يشكل نموذجا للعمل المشترك" داعيا الى ضرورة معالجة الوضع الانساني في سوريا والمساعدة على عودة اللاجئين الى ديارهم.واوضح ان روسيا والولايات المتحدة الامريكية "بصفتها من الدول العظمى تتحملان مسؤولية كبرى عن الاستقرار العالمي وعدم انتشار الاسلحة النووية".واضاف "ان الحرب الباردة انتهت وان الوضع في العالم تغير بصورة جوهرية" معربا عن امله في التوصل الى تفاهم مع واشنطن يسمح بمعالجة الوضع في سوريا.من جانب آخر قال ان الجانبين ناقشا الازمة في اوكرانيا كاشفا عن اختلاف مواقف البلدين حيال مسالة ضم شبه جزيرة القرم الى روسيا.وشدد الرئيس بوتين على ان مسالة جزيرة القرم لم تعد مطروحة على بساط البحث من وجهة نظر روسيا.وردا على سؤال حول انتقاد ترامب لمشروع (سيل الشمال 2) الذي تشارك فيه المانيا دعا بوتين الولايات المتحدة الامريكية الى التعاون في اسواق الطاقة من اجل ضمان الاستقرار والحيلولة دون حدوث اضطرابات صعودا او هبوطا فيها.وذكر بوتين في معرض حديثه عن سبل احياء العلاقات الروسية الامريكية انه عرض على نظيره الامريكي تشكيل مجلس من الخبراء للبحث عن سبل لتقريب وجهات النظر حيال قضايا الخلاف وبلورة فلسفة لبناء العلاقات الثنائية على المدى البعيد.من جانبه قال ترامب ان المحادثات جرت في اجواء تسودها الصراحة "حيث ناقشنا الكثير من القضايا بما في ذلك مسالة التدخل الروسي في الانتخابات وقد نفى الرئيس بوتين بشكل قاطع تدخل بلاده في الانتخابات الامريكية".كما نفى ترامب من جهته كذلك وجود اي تواطىء بين فريقه الانتخابي وبين الروس في الانتخابات الرئاسية الامريكية.واوضح "ان الحوار البناء بين موسكو واشنطن يفتح المجال لضمان الامن والاستقرار في العالم" مؤكدا ان من شان الحوار بين البلدين ان يساهم في تعزيز الاستقرار العالمي وابعاد خطر انتشار الاسلحة النووية.وقال "ناقشنا انتشار الاسلحة النووية ومشكلة شبه الجزيرة الكورية" معربا عن ثقته باستعداد روسيا على المساعدة في معالجة هذه المشكلات.وذكر ان المحادثات تناولت الوضع المعقد في سوريا معربا عن امله في ان يؤدي التعاون الروسي الامريكي هناك الى انقاذ حياة الاف الناس في سوريا.كما اعرب ترامب عن استعداد بلاده للمساهمة في معالجة القضايا الانسانية في سوريا اذا توفرت الظروف لعودة اللاجئين الى ديارهم.واشاد بالجهود الروسية التي ساعدت في القضاء على ما يسمى تنظيم بالدولة الاسلامية (داعش) في سوريا.واوضح ان الجانبين ناقشا مسالة مواصلة الضغوط على ايران من اجل وقف جنوحها للعنف في المنطقة وكبح طموحاتها النووية وعدم تمكينها من جني ثمار هزيمة (داعش) في سوريا.وحول انتقاداته للتعاون بين روسيا والمانيا في مجال الغاز قال ترامب ان القرار الاخير في هذا الشان يعود لالمانيا لكنه اكد ان واشنطن ستزاحم وتنافس في اسواق الغاز العالمية.(النهاية)

ا س / س ع م

شارك الخبر على