لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

تعرف على الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانية

ما يقرب من ٣ سنوات فى الشبيبة

مسقط - خالد عرابي - كشفت دار الأوبرا السلطانية مسقط اليوم عن موسمها الجديد وهو الثامن من مسيرة مواسمها والذي يأتي بعنوان: "حول العالم مع دار الأوبرا السلطانية مسقط".. جاء ذلك خلال المؤتمر السنوي الذي نظمته الدار أمس بمقرها بحضور صاحب السمو السيد كامل بن محمود آل سعيد، عضو مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية، وأمبرتو فاني، مدير عام الدار، والبروفيسور عصام الملاح، مستشار مجلس الإدارة للبرامج والفعاليات، ويتميز الموسم الجديد بأنه سيقدم 40 برنامجاً جديداً بإجمالي 69 عرضاً ويستمر ما بين سبتمبر 2018 إلى مايو 2019.ويعكس هذا الموسم رغبة من دار الأوبرا السلطانية مسقط في إنتاج الأعمال إلى جانب استضافتها، تفخر الدار بتقديم أول إنتاج لها مع أوبرا "لاكمي" لديليب وإنتاج مشترك جديد من أوبريت "ليلة في البندقية" لشتراوس. كما أنه ولأول مرة تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط دراما عربية أوبرالية بعنوان "عنتر وعبلة". وكذلك لأول مرة في تاريخ الدار سيتم تقديم العرض العالمي الأول للباليه العربي الملحمي "الحمامة المطوقة".وفي سابقة من نوعها، تقيم دار الأوبرا السلطانية مسقط لأول مرة مهرجان عُمان العالمي للموسيقى الشعبية الذي يستضيف عدداً كبيراً من فرق الموسيقى الشعبية والفلكلورية العُمانية والعالمية.. هذا ويضم برنامج العروض العربية والعُمانية المحبوب احتفالات يوم المرأة العُمانية، وعرض الموسيقى العسكرية، وتسع حفلات موسيقية تحييها مجموعة من ألمع الأسماء على ساحة الموسيقى العربية، مثل المطرب وائل كفوري والنجم كاظم الساهر.وأكد صاحب السمو السيد كامل بن محمود آل سعيد، عضو مجلس إدارة الدار خلال المؤتمر على أن مبيعات الدار للتذاكر في الموسم الفائت قد وصلت إلى ما نسبته 93%، وأرجع هذه الزيادة إلى عقد تحالفات مع العديدِ من الفنادقِ، والمنظماتِ السياحيةِ، مشيراً إلى أن ما يميز ذلك أن 23% من الحضور يأتون للعروض من خارج السلطنة، من 82 دولة منها، وأن أعلى خمس دول حضوراً هي: المملكة المتحدة، إيطاليا، ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وسويسرا.وأشار سموه إلى أن الموسم الجديد يتميز باستضافة عددٍ هائلٍ لأشهرِ الفنانين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى تقديمِ إنتاجينِ جديدينِ مشتركينِ بين الدار، وعدد من أهم دور الأوبرا العالمية.. كما أكد سموه على حرص اللجنة العليا ومجلس إدارة الدار على اختيار واعتماد إنتاجات عالية المستوى من خلال وضع برنامج متوازن، آخذين في الاعتبار آراءَ مختصين وجمهورِ الدار، ويتماشى مع ثقافتِنا العمانيّةِ، ويلبّي الرؤيةَ المستنيرةَ لحضرةِ صاحبِ الجلالة - -حفظه الله ورعاه-.ويضم موسم هذا العام ستة عروض أوبرا عظيمة، تبدأ بملحمة ألكسندر بورودين العظيمة "الأمير إيغور"، كما نقدم أوبريت "ليلة في البندقية" ليوهان شتراوس، وتقدم أوبرا لوس أنجلوس أوبرا جوزيبي فيردي الكلاسيكية الخالدة "الشريدة" في نسخة حديثة لمارتا دومينغو ويضم العرض العالمي الأول لأوبرا ليو ديليب التراجيدية الجميلة "لاكمي" من إخراج دافيد ليفرمور في إنتاج مشترك بين دار الأوبرا السلطانية مسقط، وعدة دور أوبرالية عالمية.ويضم الموسم من عروض الباليه عرض بعنوان: "فويغو" (النار) وتقدم فرقة باليه طوكيو باليه "راقصة المعبد"، كما تقدم فرقة الباليه الوطنية الجورجية إنتاجاً جديداً من باليه تشايكوفسكي "الجميلة النائمة". أما من الحفلات السيمفونية، فستكون فرصة للجماهير أن يشاهدوا عروض"الأمير إيغور". و"طائر النار" لسترافنسكي وكانتاتا بروكوفييف الرائعة "ألكسندر نيفسكي". وسوف تقدم الدار حفلاً من نوع جديد، تعزف فيه الفنانة البارعة في العزف على الصنوج لوسيرو تينا بمصاحبة أوركسترا أكاديمية مسرح "لا سكالا" وعازف الكمان الشاب الموهوب جوفاني أندريا زانون. وعرض "أوبرا على الجليد"، و"ناماستي الهند" من أبرز العروض التي تحرص دار الأوبرا السلطانية مسقط على تقديمها في الموسم الجديد الأمسية الأسطورية مع النجم زوكيرو، المطرب ومؤلف الأغاني متعدد المواهب الحاصل على الجوائز الذي يلقب بأنه "ملك البلوز". ويعود فن الفادو البرتغالي مرة أخرى إلى دار الأوبرا مع النجمة كلاوديا أورورا. كما يضم برنامج الموسم "خماسي تشوتشو فالديس".وفي العروض العربية تواصل الدار تقديم مجموعة عروضها العربية المحبوبة التي ينتظرها الجميع، مثل عرض الموسيقى العسكرية السنوي المذهل. إلى جانب مجموعة رائعة من الحفلات الموسيقية التي تستضيف ألمع الأسماء في سماء الموسيقى العربية. ومنها: عازف العود والمؤلف الموسيقي العراقي المشهور نصير شمّة وستكون ضيفة الشرف في احتفالات يوم المرأة العُمانية السنوية هي الفنانة المصرية منال محيي الدين، كما سيكون هناك حفل للمطرب اللبناني المحبوب وائل كفوري بحضوره كضيف الشرف في احتفالات يوم المرأة العُمانية، ثم سيقدم في الليلة التالية حفلاً موسيقيًا منفردًا. تجمع أعمال وائل كفوري الرائعة بين الطرب الأصيل والغناء الشبابي. وهناك حفل لـ"قيصر الأغنية العربية" كاظم الساهر وآخر للمطرب والمؤلف السعودي عبادي الجوهر وللمطرب والمؤلف اليمني الموهوب أحمد فتحي، وحفل للمطربة نوال الكويتية، وحفل لـ"مطربة الجيل" السورية ميادة الحناوي، وللمطربة التونسية ليلى حجيج ويشارك في الحفل الفنان التونسي محمد الجبالي. وتتضمن ليلة الإنشاد الصوفي الملهمة عروضاً لفرقة الزاوية العُمانية، وفرقة المسرّة اليمنية، وفرقة أرحوم البقالي المغربية، والمطرب السوري بشار الزرقان، والمنشد التنزاني يحيى بيهقي.ومما يميز البرامج العربية الفريدة التي تقدمها دار الأوبرا السلطانية مسقط خلال موسم 2018 / 2019 أنها تضم إنتاجات خاصة، ومن أبرزها مهرجان عُمان العالمي للموسيقى الشعبية، وهي سابقة من نوعها تقام لأول مرة في الدار بمشاركة فرق من داخل السلطنة ومن جميع أنحاء العالم. كما تقدم الدار العرض العالمي الأول للباليه العربي الملحمي "الحمامة المطوقة" لهرانت ميناس كيشيشيان المستوحى من كتاب القصص الكلاسيكي "كليلة ودمنة". من المقرر أن تكون الخاتمة الكبرى لهذا الموسم مع الدراما العربية الأوبرالية "عنتر وعبلة". وهو عمل من إنتاج أوبرا لبنان مستوحى من قصة "عنتر وعبلة" الخيالية الشهيرة، وتشارك في الدراما نخبة من الفنانين يتجاوز عددهم 100 مطرب وعازف وراقص.

شارك الخبر على