لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

"التربية" تكرم أكثر من (٣٠) حافظا وحافظة للقرآن الكريم من ذوي الإعاقة

حوالي ٣ سنوات فى الشبيبة

مسقط - العمانيةكرمت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للبرامج التعليمية "دائرة برامج التربية الخاصة" اليوم المشاركين في مسابقة حفظ القرآن الكريم المستوى الخاص بذوي الإعاقة ( السمعية والبصرية) في احتفالية أقيمت بهذه المناسبة، تحت رعاية سعادة أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب الإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بقاعة كريستال بفندق جراند ميلينيوم مسقط.واشتمل الحفل على تكريم (30) طالبا وطالبة من حفظة القرآن الكريم من ذوي الإعاقة والمتأهلين للتقييم النهائي لمسابقة حفظ القرآن الكريم على مستوى الوزارة، منهم: (24) طالبا وطالبة من ذوي الإعاقة السمعية في المستويات الثلاثة للمسابقة، كما تم تكريم (11) مشرفا ومشرفة على المسابقة في المستوى الخاص بذوي الإعاقة السمعية والبصرية، و(11) معلمة من معلمات التربية الخاصة، و(7) معلمات لمادة التربية الإسلامية من مختلف المديريات التعليمية بالمحافظات، وتكريم المقيمين للمسابقة، والمؤسسات والشركات الداعمة لها.وفي ختام حفل التكريم قال سعادة الأمين العام بمكتب الإفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية إن هذا الحفل البهيج، يخدم فئة ذوي الإعاقة سواء كانت: بصرية أو سمعية أو عقلية أو جسدية، وفي الحقيقة إن هذه الفئة تحتاج إلى رعاية وعناية وإن هذا التكريم بلا شك سيؤسس أثرا كبيرا في نفوسهم، فيشعرون أن هنالك من يهتم بهم ويرعاهم، فيزدادون إصرارا على مواصلة مشوارهم في حفظ كتاب الله، ومسيرتهم في التحصيل العلمي. بدأ حفل التكريم بأداء طلبة مدرسة الأمل للصم لترنيمة التيمينة، وتلاوات من الذكر الحكيم وتقديم عرض مرئي حول المسابقة واهتمام ورعاية وزارة التربية والتعليم بكتاب الله وبذوي الإعاقة، وتعميم هذه المسابقة على مستوى المديريات التعليمية بالمحافظات وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين في المسابقة.جدير بالذكر أن مسابقة حفظ القرآن الكريم المستوى الخاص بذوي الإعاقة السمعية والبصرية هدفت إلى تشجيع الناشئة من فئة الصم والمكفوفين على الإقبال على كتاب الله حفظا وتدبرا والتعود على شغل الوقت بما ينفعهم دينا ودنيا، وإذكاء روح المنافسة بينهم.

ذكر فى هذا الخبر
شارك الخبر على