بسيوني الكرة العُمانية تطورت كثيرًا.. وهذه الصعوبات واجهتني مع مرباط!

أكثر من ٤ سنوات فى الشبيبة

مسقط - عبدالرحمن الشويخعبر المصري عبدالحميد بسيوني مدرب فريق مرباط عن إعجابه بالتطور الكبير الذي حدث لكرة القدم العُمانية في الفترة الأخيرة.وقال بسيوني في تصريحات مطولة مع "الشبيبة": " سعيد جدا بوجودي هنا في نادي مرباط. الجميع في قمة الاحترام والكفاءة، ويرغبون في خدمة النادي بروح الأسرة الواحدة. أنا معجب جدا بذلك".وأضاف: "الكرة العٌمانية تطورت كثيرًا، والدليل المنتخب هو فريق قوي جدا على الجانب الدفاعي، ولديه عناصر مميزة في وسط الملعب والهجوم. يمتلكون القوة والسرعة واللياقة البدنية العالية وفنيات مميزة طوال 90 دقيقة. الفوز بالبطولة في وجود منتخبات بقوة وإمكانيات العراق والسعودية وقطر والإمارات والبحرين والكويت، بالتأكيد انجاز كبير، جميع عناصر المنتخب يمكنهم بسهولة اللعب خارجيا، فهم يمتلكون امكانيات فنية وبدنية تؤهلهم لذلك".وعن الصعوبات التي واجهته مع الفريق، قال بسيوني: "عانيت من غياب معظم اللاعبين عن الفريق لارتباطهم بالدوام، لدينا العديد من العناصر يعملون بالشرطة في مسقط وهو ما جعل الفريق يفقتد لحوالي 12 لاعبا من عناصره في التدريبات، لكنهم انتظموا في التجمع الأخير منذ حوالي أسبوع، نحاول أن نعمل بقوة معهم والفريق قادر على البقاء، كذلك كنا نحتاج لمباريات قوية لإعداد الفريق، فهنا في محافظة ظفار لا يوجد فرق في الممتاز سوى النصر وظفار، لعبنا أمام النصر ولم نستطع مواجهة ظفار كونه الفريق الذي سنلتقي معه، أستطيع القول في المجمل أنني سعيد هنا في السلطنة وفي صلالة تحديدًا".لاعب الزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود تحدث عن وجود مدربين ولاعبين مصريين بالسلطنة، فقال: "الدوري العُماني يتطور من حسن إلى أحسن، والدليل على ذلك المستوى الذي قدمه المنتخب في خليجي 23، هنا محمد عمر في صحم وحمزة الجمل في النصر وكان أبوطالب العيسوي موجودا في العروبة قبل أن يرحل. الدوري العُماني جاذب للاعبين المصريين منذ زمن فلعب هنا شوقي غريب وحمادة عبد اللطيف، وغيرهم من اللاعبين، وأتمنى وجود العديد من المدربين المصريين في الدوري العُماني وكذلك اللاعبين بحكم ما أراه من ثقة واضحة للعُمانين في كفاءة ومهارة المدربين واللاعبين المصريين، وأتمنى للدوري العُماني المزيد من التقدم في السنوات المقبلة".وبحكم أنه محسوب على الزمالك الذي يمر بتراجع كبير هذا الموسم، قال بسيوني: "حزين للغاية على ابتعاد الفريق عن المنافسة. لكنني لا أريد التعليق كثيرا على هذا الأمر".وختم بسيوني تصريحاته مع الشبيبة بالحديث عن لعب نجله في صفوف الأهلي من كونه أحد نجوم الزمالك، بالقول:" هذا يحدث دائما في الأسرة الواحدة. خلال غيابي عن المنزل بحكم تواجدي بمعسكرات ومباريات مع الزمالك والإسماعيلي وحرس الحدود والمنتخب، ارتبط نجلي محمد بحب النادي الأهلي في ظل كونه يحقق الفوز في هذه الفترة بالبطولات، لذلك رغب في اللعب للفريق وهو يلعب حاليا ضمن مواليد 2002".

شارك الخبر على