يوسف عايش بـ"نص جسم وقلب ملاك" ويحلم بعضوية الزمالك

حوالي شهران فى البوابة

يوسف عبد الله محمد، بطل لحكاية أليمة تفطر القلوب، وتعد مثالًا للصبر والعزيمة لكسب لقمة العيش، فلم يمنعه فقدان قدميه وحرمانه من أجمل أيام طفولته من اختيار العمل فى أحد المقاهى بحى باب الشعرية بالقاهرة. ويروى يوسف قصته، بأنه تعرض لحادث قطار أصيب فيه ببتر قدميه حين كان فى أولى مراحل طفولته؛ إذ أنه أثناء

ذكر فى هذا الخبر
شارك الخبر على