وزير التربية تواصل سموه مع الخريجين المتفوقين تقدير للتفوق والتميز في التعلم

أكثر من سنتين فى البلاد

أشاد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم باللقاء المرئي الذي تفضل به سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، حفظه الله مع عدد من الطلبة الخريجين والخريجات من المتفوقين من المدارس الحكومية والخاصة، لما يحمله هذا اللقاء من معان يقدرها الجميع، وتثمنها وزارة التربية والتعليم عاليا، وكذلك لما تضمنه من تشجيع للطلبة وتقدير للتفوق في التعليم، خاصة في هذه الظروف الاستثنائية، ومن تقدير للجهود التي المبذولة من أجل النجاح والتفوق، بما يشجع الطلبة على مواصلة التحصيل العلمي والتفوق الدراسي.

وأضاف الوزير: إن هذه المبادرة الكريمة تضاف إلى مواقف ومبادرات سموه المتعددة الداعمة للطلبة عامة وللشباب بوجه خاص، تعزز ثقتهم في المستقبل وتزيد من طاقتهم لمواجهة التحديات، وذلك في إطار ما يتفضل به سموه من دعم مستمر للتعليم باعتباره من أهم ركائز التنمية، وللطلبة باعتبارهم أعمدة هذا المستقبل، في ظل القيادة الحكيمة لوطننا العزيز يحفظها الله ويرعاها.

ذكر فى هذا الخبر
شارك الخبر على