لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

    أصحاب ناقلات المياه في “طهوة” يُعانون، فمن يستمع لهم؟ فى أثير
    ذكر فى هذا الخبر