لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

سانا

روحاني تكثيف الجهود للقضاء على الإرهاب في المنطقة طهران سانا أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة تكثيف الجهود الدولية للقضاء على الإرهاب في المنطقة وإعادة الأمن والاستقرار إليها ولا سيما في سورية واليمن. وأشار روحاني خلال لقائه نظيره الأذربيجاني إلهام علييف في طهران اليوم إلى ان اللقاء بين الجانبين يعكس إرادة مسؤولي البلدين لتطوير وتعزيز وتعميق كامل العلاقات والتعاون بينهما مشيرا إلى ان اللقاءات الثنائية إيجابية ومتطورة. بدوره لفت علييف إلى ان إيران تضطلع بدور مهم في محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة معربا عن استعداد بلاده لتطوير التعاون والشراكة مع إيران في مختلف المجالات. وتستضيف طهران اليوم قمة ثلاثية تجمع رؤساء إيران وروسيا وأذربيجان لبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك. وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف أعلن أمس أن الوضع في سورية سيكون في صلب المباحثات التي سيجريها الرؤساء الثلاثة في طهران.
بري إسرائيل تخطط لبناء جدار على الحدود اللبنانية بيروت سانا أدان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الاعتداءات الصهيونية على السيادة اللبنانية مؤكدا أنها انتهاك فاضح للقانون الدولي وتستدعي تحرك الهيئات الدولية لوضع حد لها. وأشار بري خلال جلسة لمجلس النواب اللبناني اليوم للاطلاع على مضمون تقرير له طابع السرية الى وجود نوايا إسرائيلية للاعتداء على مقام النبي ابراهيم في مزارع شبعا وبناء جدار على الحدود اللبنانية. وأوضح بري أن الجدار المنوي اقامته يمتد في القطاع الغربي من نقطة مقابل رأس الناقورة حتى نقطة مقابل علما الشعب كما يمتد في القطاع الشرقي من نقطة مقابل العديسة حتى نقطة مقابل كفركلا . وأشار بري إلى أن الخرائط الصهيونية تؤكد وجود نوايا لتجريف وحفر وتغيير معالم الارض في أغلب المناطق الزراعية التي يملكها اللبنانيون. ولفت بري إلى أن قائد اليونيفيل طلب من الكيان الصهيوني عدم إقامة أي بناء في تلك المناطق. وتخرق طائرات العدو الإسرائيلى وزوارقه الحربية الأجواء والمياه الاقليمية اللبنانية باستمرار في انتهاك متواصل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ١٧٠١.
١٠٠عام على وعد بلفور المشؤوم والفلسطينيون يواصلون كفاحهم المشروع ضد الاحتلال دمشق سانا تصادف يوم غد الذكرى المئوية لصدور وعد بلفور المشؤوم الذي شكل البداية لتكريس وجود الكيان الصهيوني في المنطقة العربية في جريمة تاريخية كبرى لا تزال آثارها ماثلة حتى يومنا هذا فيما يواصل أبناء الشعب الفلسطيني بكل عزيمة وإصرار تمسكهم بأرضهم وحقوقهم العادلة وكفاحهم المشروع ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته العدوانية. ويعد هذا الوعد الذي قدمه وزير خارجية بريطانيا آرثر جيمس بلفور إلى اللورد اليهودي “ليونيل وولتر دي روتشيلد” في الثاني من تشرين الثاني عام ١٩١٧ واحدا من أخطر فصول المؤامرات التي حيكت لمنطقتنا تمهيدا لزرع كيان عدواني يعمل على خدمة وتنفيذ المشاريع والاهداف الاستعمارية للدول الغربية الداعمة لهذا الكيان. وبالنظر إلى مضمونه يشكل “وعد بلفور” سابقة خطيرة في التاريخ قدمت بموجبها الحكومة البريطانية تعهدات بخصوص حقوق غير قابلة للتصرف وفق كل الأعراف والشرائع الدولية تتمثل في حق الشعب الفلسطيني في السيادة على ارضه واقامة دولته أسوة بباقي شعوب العالم ومنحت من خلاله “الحق” لليهود في إقامة ما يسمى بـ “وطن قومي لهم” في فلسطين بناء على المقولة المزيفة “أرض بلا شعب لشعب بلا أرض”. ولم تنتظر الحركة الصهيونية العالمية طويلا فاستغلت الفرصة التي منحها اياها هذا الوعد المشؤوم وعملت على دعم مشاريعها في إقامة كيان غاصب في فلسطين بما ينسجم مع المخططات والمشاريع الاستعمارية التي تستهدف المنطقة العربية بشكل عام واستقدمت عشرات الآلاف من اليهود بمساعدة وتسهيل من قبل سلطات الاحتلال البريطاني كما شرعت بترسيخ مخططاتها الاستيطانية والتهويدية على الأرض الفلسطينية. وتكرس هذا الوعد المشؤوم واقعاً حقيقياً في عام ١٩٤٨ عبر إقامة كيان الاحتلال الاسرائيلي بدعم وتسهيل وتآمر واضح من الاحتلال البريطاني لتبدأ النكبة التي عاشها ولا يزال ابناء الشعب الفلسطيني حتى اليوم حيث وقع جزء منهم تحت الاحتلال وبات عرضة لإجراءاته التعسفية ومجازره المستمرة فيما شرد القسم الأكبر وهجر من أرضه ليعيش مآسي اللجوء والشتات في مختلف بقاع الأرض. وبعد مئة عام على صدور الوعد المشؤوم ما زلنا نعيش حتى الآن الآثار الكارثية التي تمخضت عنه وما تبعه من تداعيات حيث يواصل الكيان الإسرائيلي جرائمه واعتداءاته بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة مستندا إلى دعم سياسي وعسكري واقتصادي هائل من الغرب وعجز كامل في منظومة المجتمع الدولي ومؤسساته وتهافت العديد من الأنظمة العربية على التطبيع معه. ورغم مرور عشرات السنين لا تزال القوى الغربية مستمرة في انحيازها الأعمى إلى جانب كيان الاحتلال الاسرائيلي والتنصل من مسؤوليتها عن قيامه وما ترتب على ذلك من جرائم وعدوان ومعاناة لحقت بالشعب الفلسطيني وغيره من شعوب المنطقة. وتأتي في هذا السياق التصريحات المهينة التي أطلقتها رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاسبوع الماضي والتي قالت فيها أثناء الرد على أسئلة خلال جلسة لمجلس العموم البريطاني “إننا نشعر بالفخر من الدور الذي لعبناه في إقامة إسرائيل ونحن بالتأكيد سنحتفل بهذه الذكرى المئوية لوعد بلفور بفخر” الأمر الذي يمثل رفضا للمطالب الفلسطينية للحكومة البريطانية بأن تتحمل مسؤوليتها التاريخية والقانونية والسياسية والمادية والمعنوية لنتائج هذا الوعد المشؤوم والاعتذار للشعب الفلسطيني لما حل به من نكبات وظلم وتصحيح هذه الكارثة التاريخية ومعالجة نتائجها بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. ولكن وفي مقابل كل هذه الظروف المعقدة داخليا واقليميا ودوليا قاوم الشعب الفلسطيني منذ بداية الاعلان عن وعد بلفور كل المحاولات الرامية إلى سلبه حقوقه المشروعة فكانت الثورات التي اشتعلت شراراتها مبكرا بدءاً من ثورة البراق عام ١٩٢٩ إلى ثورة عام ١٩٣٦ ومقاومة العصابات الصهيونية في عامي ١٩٤٧ و١٩٤٨ وصولا إلى الثورة الفلسطينية المعاصرة في العام ١٩٦٥ وما تلاها من انتفاضات وهبات شعبية مستمرة مستندا إلى ايمانه وتمسكه بحقوقه المشروعة ودعم محور المقاومة وفي مقدمته سورية له في مواجهة كيان الاحتلال وداعميه. واليوم ومع أن المؤامرات التي تستهدف منطقتنا عموما وقوى المقاومة بشكل خاص تتصاعد بشكل كبير إلا أن كل هذا لم ولن يفلح في تحقيق أهداف القوى المتآمرة حيث يواصل الشعب الفلسطيني صموده ومقاومته وتجذره في أرضه ويستمر في ابتكار أساليب جديدة ومبدعة في مقاومة الاحتلال كما تستمر سورية في صمودها ومواجهتها لكل المؤامرات التي تتعرض لها على مدى السنوات الماضية وصولا إلى تحقيق النصر الذي باتت تباشيره تلوح في الأفق القريب.
الموافقة على تنفيذ مشروعات خدمية في عدد من المحافظات محافظات سانا وافق المكتب التنفيذي لمجلس محافظة السويداء على تنفيذ مشروعات ترميم مدارس بمدينة السويداء وبلدتي الثعلة وحبران بكلفة ٥٤٧ر٥٩ مليون ليرة وبتمويل من منظمة اليونيسيف وإجراء صيانة وتعبيد لطرق في عدد من مناطق المحافظة من قبل مديرية الخدمات الفنية بكلفة ٩١٨ر٢١ مليون ليرة. كما وافق المجلس خلال جلسته اليوم على توريد لوازم طبية لصالح مديرية الصحة بقيمة نحو ٣٦ مليون ليرة وتنفيذ أعمال فرش بقايا مقالع لطرق في مدينتي السويداء وشهبا بكلفة ٤٨٩ر٧ ملايين ليرة. وصدق المكتب على مشروع قرار إصدار المخطط التنظيمي العام لبلدة المشنف وترخيص روضة أطفال خاصة في مدينة شهبا وتحديد أجور نقل الركاب بوسائط النقل على طريق السويداء شهبا بواقع ١٢٠ ليرة للباصات العادية و١٢٥ ليرة للسرفيس. وفي اللاذقية صدق المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة على مشروع إصدار المخطط التنظيمي لقرية بسطوير التابعة لبلدية بسنديانة وتعديل المخطط التنظيمي العام لبلدية الحويز وعلى مشروع إنشاء وصيانة طرق في بستان الباشا وطريق القطيلبية بيت عانا. كما صدق المكتب خلال اجتماعه على مشروع تسوية وتعبيد تفريعات طرق لأسر الشهداء في البسيط ومشروع صرف صحي في سللورين ومشروع أتمتة محطة الوقود وفق البطاقة الذكية لدائرة التشجير المثمر ومشروع أعمال بنى تحتية في المنطقة الصناعية والحرفية في الكركيت. ووافق المكتب على مشروع تنفيذ أعمال إنارة توسع دمسرخو والمناطق المحيطة به ومشروع تقديم وتركيب وتشغيل مجهر عمليات عينية في مشفى الباسل بالقرداحة وتحديد سعر المتر المربع من الأرض المعدة للبناء ضمن مجال عمل بلدية بتمانا ومنح الموافقة الأولية لاستكمال إجراءات الترخيص الإداري المؤقت لمنشأة معدة مدجنة فروج في كرسانا ومنشأة لصناعة الأعلاف الجافة ومنشأة لصناعة العصائر الطبيعية وأخرى لصناعة صناديق الستيروبول الفلين في اسطامو. كما وافق المكتب على منح اللباس العمالي للعاملين في دائرة الخدمات الفنية بقيمة ٩ ملايين ليرة سورية وعلى مشروع طريق وادي الحفة مرحلة أولى وثانية بقيمة ٢١ مليون ليرة ومشروع قرية ديفة بقيمة ١٥ مليون ليرة سورية ومشروع التحويلة في الحفة بقيمة ٢٣مليون ليرة سورية ومشروع طريق خربة هيشون بقيمة ٩ر٢٤ مليون ليرة. وفي حماة وافق المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة خلال اجتماعه اليوم على تنفيذ مشروع أعمال صرف صحي في بلدية الحريف حي البياض بقيمة مالية وقدرها ٦ر٧ ملايين ليرة سورية. وصدق المكتب على العقد المبرم بين مديرية زراعة حماة وإحدى الجهات المتعهدة الخاصة على تنفيذ مشروع توريد أجهزة تعقيم بقيمة إجمالية وقدرها ٢٠ مليون ليرة وعلى دفتر الشروط الفنية والمالية العائد لمديرية صحة حماة لتنفيذ مشروع بناء العيادات الشاملة في محردة. وكان تنفيذي حماة وافق في آخر اجتماعاته على العقود المبرمة بالتراضي لتنفيذ أعمال صرف صحي في قرية بعمره وبلدية شطحة ومدينة محردة وبلدية الدليبة بكلفة اجمالية قدرها ٧٠ مليون ليرة سورية. كما وافق المكتب التنفيذي في محافظة ريف دمشق على عدد من المشاريع الخدمية في أنحاء مختلفة بالمحافظة. وأشار أعضاء المكتب خلال جلسة عقدها اليوم برئاسة المحافظ المهندس علاء منير ابراهيم إلى أهمية مشروع إعادة تأهيل طريق الكورنيش في بلدة الجبة الواقعة داخل المخطط التنظيمي وتأهيل مدخل البلدة من جهتي يبرود وجبعدين مشيرا إلى أن التنفيذ سيتم من قبل مؤسسة الإسكان العسكرية. وتشمل الموافقات مشروعا لإعادة تأهيل المدرسة المحدثة الثالثة ومدرسة حسن علاء الدين في الزبداني ومشروع بناء جناح في مدرسة رأفت هناوي في أشرفية صحنايا وصيانة الزفت لشارع الثانوية في مدينة صيدنايا وفتح الشوارع الرئيسية وإزالة الانقاض والردميات في منطقة تل كردي الصناعية وكنس وتجميع وترحيل القمامة من شوارع بلدة حفير التحتا إضافة إلى بناء جناح مؤلف من أربع شعب في الثانوية النسوية بقلعة جندل وبناء طابق إضافي في مدرسة البجاع وطابق آخر في مدرسة الأهداف مع التأهيل والأثاث. كما تمت الموافقة على منح إعانة مالية لمدينة ضاحية قدسيا وبلدة الهامة وقلعة جندل وببيلا ودربل والروضة وهريرة لتغطية نفقات الإصلاح والمحروقات والرواتب والنظافة وترحيل القمامة والردميات إضافة إلى الموافقة على مشروع صرف صحي في قرية اركيس التابعة لبلدة الزريقية ومشاريع اعلانات المخططات التنظيمية لمدينة التل وبلدتي الدريج وحلبون ومشروع صيانة الزفت من عقدة الجسر الرابع على طريق المطار مرورا ببلدة الغزلانية وحتى عقدة الجسر الخامس. ووافق المكتب التنفيذي على بدء تنفيذ مشروع مركز خدمة المواطن في بلدة صحنايا ومشروع إعادة تأهيل جزء من طريق المطار أمام المدرسة الثانوية الشرقية وجزء من طريق جديدة الهيجانة باتجاه جديدة الخاص. وأكد المحافظ خلال الاجتماع ضرورة متابعة تنفيذ المشاريع ضمن المواصفات الواردة في دفاتر الشروط والمدد الزمنية المحددة وإشراك المواطنين والمجتمع الأهلي وأعضاء مجلس المحافظة في الأعمال التشاركية وتبادل الآراء والأفكار وتكريس هذه الثقافة في المجتمعات المحلية.
في اليوم الوطني للبيئة.. احتفالية مركزية بالسويداء وفعاليات منوعة بعدد من المحافظات محافظات سانا أقامت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع محافظة السويداء اليوم احتفالية مركزية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة بعنوان “بيئة.. تنمية.. إعمار.. لوطن الياسمين والغار” وذلك بمشاركة مختلف الجهات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية بالمحافظة. وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف في كلمة له خلال الاحتفالية “إن امتلاك الإنسان بيئة نظيفة خالية من التلوث يشكل خطوة تجاه الرقي والتقدم على طريق النهوض بالوطن والاستمرار بالنمو والازدهار” لافتاً إلى أن البيئة السليمة دليل وعي المجتمع ومؤشر حرص أفراده على الصحة والسلامة. وأشار الوزير مخلوف إلى أن الشعار الذي تقام ضمنه الاحتفالية يرمز إلى دخولنا مرحلة إعادة الإعمار ويركز على أولوية التنمية المستدامة وإدراج البعد البيئي في كل خطوة نخطوها وصولاً إلى إزالة الآثار السلبية التي لحقت بالبيئة جراء الحرب الظالمة على الوطن والتي شارفت على نهايتها بنصر مبين. ولفت مخلوف إلى أهمية الوعي البيئي والعمل التطوعي والتشاركية بين الحكومة والمجتمع الأهلي لحماية الغابات من الحرائق والإدارة البيئية لمكبات النفايات وتحويلها إلى منابع للطاقة والسماد وصولاً إلى صفر مخلفات مبيناً أن سورية وانطلاقاً من حرصها على بيئة سليمة بادرت إلى الانضمام للعديد من الاتفاقيات والبروتوكولات الدولية البيئية وعملت على تنفيذها والالتزام ببنودها وكان آخرها القانون رقم ٣١ الذي صدقت بموجبه سورية على الانضمام لاتفاق باريس الخاص بتغير المناخ. بدوره أكد محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي أن سورية كانت سباقة في إعادة التوازن البيئي والحفاظ على البيئة والعمل بجميع الاتفاقيات والمؤتمرات التي أقرتها الأمم المتحدة لافتاً إلى الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية بالتشاركية مع كل الجهات المعنية والمنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية للحفاظ على البيئة عقب التعديات والتخريب الممنهج الذي تعرضت له البنى التحتية خلال السنوات الماضية من قبل العصابات الإرهابية والذي انعكس سلباً على البيئة وأدى إلى إلحاق أضرار كبيرة طالت الحدائق والمساحات الخضراء والمحميات الطبيعية والحراج. وجرى خلال الاحتفالية افتتاح معرض فني للرسوم البيئية للأطفال واليافعين الفائزين والمشاركين بمسابقة رسوم البيئة التي أقامتها خلال العام الحالي وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع وزارة التربية ومنظمتي الشبيبة والطلائع ومنظمة اليونيسيف ضم ٢٢٦ لوحة وتم تقسيم المشاركين فيه إلى ثلاث فئات عمرية. كما تم خلال الاحتفالية افتتاح معرض “إعادة استخدام توالف البيئة” بمشاركة نساء ريفيات وممثلين عن مركز البحوث العلمية الزراعية ومخترعين وضم مجموعة من النباتات الطبية والصناعات المرتبطة بتوالف الإنتاج الزراعي والبيئي والأقمشة المعاد تدويرها ومجسمات الحجر البازلتي إضافة لتجارب محرك يعمل دون وقود وخل الثوم ومكعبات التدفئة من مخلفات الطبيعة. كما شهدت الاحتفالية عرض فيلم وثائقي عن واقع البيئة في سورية قبل وأثناء الأحداث الراهنة وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون إضافة إلى تكريم ٤١ عاملاً من عمال النظافة المتميزين في المحافظة والطلاب الفائزين في مسابقة الرسوم البيئية وكذلك تقديم فقرة فنية من تراث المحافظة وعرضاً مسرحياً بيئياً وأغاني بيئية لفرق كورال من فرع منظمة طلائع البعث وعرضاً فنياً لفرقة كاناثا للفنون الشعبية التابعة لفرع اتحاد الشبيبة بالسويداء. حضر الاحتفالية وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزير الدولة لشؤون متابعة مشاريع تنمية المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو سعد ومعاون وزير الإدارة المحلية والبيئة معتز قطان وأمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير ورئيس مجلس المحافظة عصام الحسين وقائد الشرطة وعدد من أعضاء قيادة فرع السويداء لحزب البعث وعدد من أعضاء مجلس الشعب وأمينا فرعي منظمة الطلائع واتحاد الشبيبة بالسويداء ومديرو التربية وشؤون البيئة والسياحة والزراعة ورؤساء مجالس مدن السويداء وشهبا وصلخد وممثلو الجمعيات الأهلية والبيئية وعدد من المعنيين. وفي درعا أقامت مديرية البيئة بالتعاون مع فرعي طلائع البعث وشبيبة الثورة ودائرة العلاقات المسكونية والتنمية وغرفة صناعة وتجارة درعا احتفالية بهذه المناسبة في صالة المجمع الحكومي. وتضمنت الاحتفالية عرض فيلم وثائقي لأعمال ونشاطات دوائر ومديريات البيئة في الإدارة المركزية وفقرة فنية بعنوان يا ولاد حارتنا قدمتها باقة من طلائع البعث في وحدة التحرير ومسرحية بعنوان لبيئة أفضل إخراج فراس المقبل وقصائد شعرية إضافة إلى تكريم بعض الشخصيات التي كان لها دور بحماية البيئة و٢٥ من عمال النظافة في مجالس المدن والبلدات. وأكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس ضرورة تكريس شعار الاحتفالية والعمل على إيجاد بيئة نظيفة خالية من الملوثات مشيرا إلى أن الحكومة أولت البيئة رعاية خاصة. من جانبه أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي أكد أن الوعي البيئي والحفاظ على البيئة مهمة وطنية ومسؤولية تقع على عاتق كل أبناء المجتمع. حضر الاحتفالية مديرة البيئة صفاء محمد وقائد الشرطة ورئيس مجلس المحافظة وبعض أعضاء مجلس الشعب وأعضاء فرع حزب البعث والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومديرو دوائر ومؤسسات حكومية ورؤساء منظمات شعبية ونقابات مهنية. وفي حماة نظمت مديرية البيئة بالتعاون مع اتحاد شبيبة الثورة فعالية بيئية لنشر الوعي لدى أفراد المجتمع وخاصة الأطفال حول ضرورة الحفاظ على بيئة سليمة معافاة. وألقى الدكتور محمود فطامه نائب عميد كلية الهندسة المدنية في جامعة حماة محاضرة تحدث فيها عن أهمية تدوير الأنقاض في إعادة إعمار سورية والاستفادة من بعض مخلفات البناء من خلال إعادة تصنيعها وإنتاجها لما فيه من اختصار للنفقات واستغلال هذه المواد الضارة على البيئة. بعد ذلك قدم عدد من أطفال طلائع البعث مسرحية تعبيرية هادفة لنشر الوعي حول صون البيئة وضرورة الإقلاع عن العادات والسلوكيات الخاطئة التي تضر بها حرصاً على سلامة الأجيال القادمة. حضر الفعالية محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وأمين فرع حماة لحزب البعث المهندس اشرف باشوري وعدد من أعضاء قيادة الفرع ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديري الدوائر والمؤسسات. وبمناسبة اليوم الوطني للبيئة تم في اللاذقية تكريم ١٥٠ من عمال النظافة تقديرا لجهودهم في إظهار المدينة بأبهى حللها. ونوه محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم خلال التكريم الذي تم في حديقة العروبة بالجهود التي يبذلها عمال الحدائق والنظافة من أجل مدينتهم وخدمة المواطنين لإظهارها بالشكل اللائق. بدوره أشاد أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح بالدور الذي يؤديه عمال الحدائق والنظافة في توفير بيئة صحية خالية من الأمراض وفي إعطاء الصورة الجمالية البهية التي تليق بمدينة اللاذقية. حضر التكريم عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة اللاذقية الدكتور أمير إسماعيل ورئيس مجلس المدينة الدكتور أحمد الوزان. وفي طرطوس أقامت مديرية البيئة بالتعاون مع المحافظة ومديرية السياحة وجامعات طرطوس وتشرين والبعث معرضا بيئيا في صالة المركز الثقافي العربي تحت شعار “بيئة.. تنمية.. إعمار.. لوطن الياسمين والغار”. وبين مدير البيئة بطرطوس المهندس منصور منصور أن المعرض يهدف لتوطين الخبرة العلمية لتأمين الطاقة البديلة ونشر وتعميم الوعي البيئي حول كيفية الاستفادة من مواردنا الطبيعية إضافة إلى التعريف بكل ما يتعلق بالإنتاج البيئي النظيف والطاقات المتجددة. وأشار رئيس مجلس المحافظة المهندس ياسر ديب إلى أن المعرض يقدم مجموعة من الحلول لبيئة نظيفة عبر مشاركة جامعات طرطوس وتشرين والبعث وتقديمها معدات وآلات لإنتاج صناعات صديقة للبيئة وموفرة للطاقة وذات جدوى اقتصادية. ويضم المعرض مشاركات مختلفة من الدوائر الحكومية المعنية والجمعيات البيئية الأهلية وشركات القطاع الخاص. وفي الحسكة أقامت مديرية البيئة بالتعاون مع مديرية التربية وفرعي منظمتي الطلائع والشبيبة اليوم احتفالا منوعا في المركز الثقافي العربي تضمن إقامة معرض فني وعرض مسرحي إضافة إلى تكريم عدد من العمال المميزين في القطاع البيئي. وأكد محافظ الحسكة جايز الموسى أن الاهتمام بالواقع البيئي مهمة حضارية تستوجب من جميع الجهات التكاتف لإنجازها وإعادة تأهيل الواقع البيئي الذي تعرض لانتهاكات جسيمة أثناء وجود المجموعات الإرهابية المسلحة وذلك من خلال تنظيم حملات توعية بيئية مجتمعية وإعادة زراعة الغابات والحدائق التي تم اقتلاعها. ولفت المهندس سامي اسماعيل مدير البيئة إلى أن المجموعات الإرهابية المسلحة قبيل اندحارها قامت بتدمير ممنهج لكل سبل الحياة وألحقت أضرارا كبيرة بالواقع البيئي. وأشارت تيودورا مراد أمين فرع طلائع البعث إلى أن أطفال المنظمة شاركوا اليوم في الاحتفال بعيد البيئة عبر تقديم عرض مسرحي بعنوان قالت الشجرة أظهروا من خلال الفقرات الفنية المعروضة الضرر الكبير الذي لحق بالغابات والحدائق وأهمية تكاتف جهود الجميع لإعادة زراعة الأشجار لننعم في العيش ببيئة صحية سليمة. وتم في نهاية الاحتفال تكريم عدد من العمال المميزين في القطاع البيئي لدورهم المهم في الحفاظ على البيئة. واقامت مديرية البيئة بحمص احتفالا بهذه المناسبة حيث أكد طلال البرازي محافظ حمص أهمية الحفاظ على البيئة بما يعكس الوجه الحضاري للمدينة لافتا إلى أثر الإنسان على الطبيعة ودوره في تجميلها وعدم الإساءة إليها. وأشار البرازي إلى ما تعرضت له البيئة خلال سنوات الحرب من تدمير وخراب وتلوث لحق بجميع القطاعات ما يتطلب العمل والتشاركية لنشر الوعي البيئي بين كل أفراد المجتمع. بدوره أكد المهندس طلال العلي مدير البيئة بحمص أن الاحتفال بيوم البيئة الوطني هو انتصار على قوى الشر والتخلف التي عاثت فسادا وتدميرا بالبيئة بكل مكوناتها. وتم بعد ذلك تكريم ٢٠ عاملا من عمال النظافة وتقديم فقرات فنية ووطنية وشعبية قدمتها فرق الفنون في الطلائع والشبيبة. حضر الاحتفال عدد من أعضاء قيادة فرع حزب البعث ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية ومديري المؤسسات والشركات في المحافظة وعدد من أعضاء مجلس الشعب. ونظمت محافظة القنيطرة بالتعاون مع مديريتي البيئة والتربية فعالية بيئية تضمنت معرضا لأشغال الطلاب من توالف البيئة ومهرجانا خطابيا وعرض فيلم وثائقي عن البيئة والأخطار التي تعرضت لها سورية خلال الحرب الإرهابية التي تشهدها كما تم تكريم عدد من عمال النظافة في عدد من المديريات والوحدات الإدارية. محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر أكد أهمية الحفاظ على البيئة النظيفة والخالية من الملوثات سواء مخلفات الإنسان أو توالف البيئة مشيرا إلى دور المجتمع الأهلي والشباب في الإسهام بنظافة البيئة وحمايتها. مدير شؤون البيئة في القنيطرة حمزة سليمان أوضح أن الاهتمام بنظافة البيئة لا يقتصر على المناسبات والأعياد بل هو حالة مستمرة من النشاط والعمل على مدار السنة وفق خطة منهجية ودورية وتفعيل الدور المجتمعي والأهلي في الحفاظ على البيئة. شارك في الفعالية أعضاء قيادة فرع حزب البعث والمكتب التنفيذي وقائد الشرطة ومديرو المديريات والمؤسسات الخدمية وحشد من المواطنين من أبناء المحافظة. وأقامت محافظة حلب احتفالاً باليوم الوطني للبيئة في حديقة حي الصاخور بمشاركة فعاليات رسمية ومنظمات شعبية وأهلية واجتماعية . وأوضح محافظ حلب حسين دياب أهمية هذا الاحتفال بنشر الوعي بين أبناء المجتمع والحفاظ على البيئة لافتاً إلى استمرار المحافظة بتنفيذ حملات النظافة وتوفير الأجواء الصحية للأهالي للعودة إلى أحيائهم ومنازلهم التي تحررت من رجس الإرهاب. وبين أمين فرع حلب لحزب البعث فاضل نجار أن الاحتفال بيوم البيئة الوطني من حي الصاخور المطهر من الإرهاب هو رسالة للعالم بأن الحياة الطبيعية والآمنة عادت لأحياء حلب التي عانت من إجرام العصابات المسلحة وهو تأكيد على استمرار الجيش العربي السوري في الاستمرار بتطهير كل جزء من تراب الوطن منوهاً بالجهود المبذولة لإعادة الأعمار والحفاظ على البيئة النظيفة. بعد ذلك تم تكريم عدد من عمال النظافة وتوزيع الشهادات التقديرية وزراعة الأشجار في حديقة الصاخور. حضر الاحتفالية قائد شرطة المحافظة ورئيس مجلس المحافظة ورئيس مجلس المدينة.
تميز للاعبي نادي الجيش في بطولة كأس الجمهورية للملاكمة دمشق سانا تميز لاعبو نادي الجيش في بطولة كأس الجمهورية للملاكمة التي اختتمت اليوم بعد ثلاثة أيام من المنافسة في مدينة الجلاء الرياضية بدمشق بإحرازهم المراكز الأولى بمعظم الأوزان. وفاز ببطولة الأوزان حسين المصري بوزن٤٩كغ ومحمد خير المستت بوزن ٦٤كغ وأحمد غصون بوزن ٧٥كغ ويحيى طه بوزن ٨١ كغ وعلاء الدين غصون بوزن ٩١كغ ومناف أسعد بوزن فوق ٩١كغ وجميعهم من نادي الجيش ومروان ضميرية بوزن ٥٢ كغ وعبد المعين عزيز بوزن ٦٩كغ وكلاهما من نادي الشرطة ومجد الدين جبولي بوزن ٥٦كغ حمص وعبد القادر دواجي بوزن ٦٠ كغ حلب. وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي قال رئيس اتحاد الملاكمة عيسى النصار “إن البطولة شهدت مستويات متفاوتة ووجوها جديدة استطاعت أن تقدم أداء جيدا في عدد من النزالات في ظل وجود أبطال اللعبة ممن احتكروا ألقاب البطولات المحلية منذ سنوات” لافتا إلى أنه سيتم زج اللاعبين الأوائل والمتميزين من الشباب بالمعسكر التدريبي الذي سيبدأ مطلع العام القادم في إطار التحضيرات للاستحقاقات الخارجية وأبرزها دورة المتوسط في إسبانيا في حزيران القادم.
الحزب السوري القومي الاجتماعي وعد بلفور أفظع جريمة ارتكبت بحق فلسطين والمنطقة دمشق – سانا أكد الحزب السوري القومي الاجتماعي أن وعد بلفور المشؤوم يشكل أقسى حلقات التآمر الهادفة إلى تدمير كل إرث وحضارة وبنيان وتقاليد ومكونات المنطقة منذ آلاف السنين وأن مفاعيل هذا الوعد الكارثي لا تزال تنعكس على مختلف المستويات الجغرافية والاجتماعية والسياسية في المنطقة. وذكر الحزب في بيان أصدره اليوم بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور تلقت سانا نسخة منه “أن الكيان الصهيوني هو الوليد اللاشرعي لهذا الوعد الذي يسعى لإعادة هيكلة خريطة الوجود المجتمعي بالمنطقة على مقاس مصالحه ومصالح حلفائه ويحاول تشويه واقع المنطقة الاجتماعي والسياسي والجغرافي”. وأضاف الحزب في بيانه “إن وعد بلفور البريطاني كان الخطوة العملية الأولى لتنفيذ معاهدة سايكس بيكو التي شكلت اللبنة الأساسية في المخططات الغربية الاستعمارية وتسهيل إقامة كيان إسرائيلي في فلسطين يكون فيه نقطة الارتكاز الأساسية للقوى الاستعمارية العالمية”. وجدد الحزب رفضه لوعد بلفور واستمراره في مقاومة آثاره ومفاعيله ويعتبره أفظع جريمة ضد الإنسانية ارتكبت في هذا العصر بحق فلسطين بشكل خاص وأبناء المنطقة عموما. واعتبر الحزب أن الحملة الاستعمارية الصهيونية الأمريكية الوهابية السلجوقية التي تواجهها سورية اليوم بأدوات إرهابية تكفيرية تشكل استمرارا لوعد بلفور إلا أن سورية استطاعت أن تحبط تلك الحملة ضدها والحرب الممنهجة وتسقط الرهانات الفاشلة على إنهاء دورها المحوري في جوهر الصراع مع العدو الصهيوني الغاصب ولتثبت للعالم أن الرهان على الإرهاب هو رهان خاسر بوجود شعب كالشعب السوري بقيادته وجيشه وإيمانه بفلسطين بوصلة الصراع. وختم الحزب بيانه بالقول “إن فلسطين المغتصبة ستعود لحضن الوطن السوري طال الزمن أم قصر كما الجولان واسكندرون لأن فلسطين تأخذ موضع القلب من سورية وهي لنا فوق كل اعتبار فردي وكل مصلحة جزئية”. ويصادف الثاني من شهر تشرين الثاني من كل عام الذكرى السنوية للوعد المشؤوم الذي قدمه وزير خارجية بريطانيا ارثر بلفور لزعيم الحركة الصهيونية ليونيل وولتر دي روتشيلد عام ١٩١٧ وأعطى بموجبه فلسطين التي لا يملكها للصهاينة الذين لا يستحقونها. ولم يكن وعد بلفور حدثا عابرا وانما جاء نتيجة دراية ودراسة لتحقيق أهداف عدوانية عنصرية بعيدة المدى تبدأ بزرع كيان خارجي عنصري وعدواني في وسط الوطن العربي لكسر الجسر الجغرافي والتاريخي الذي يربط شرق الوطن العربي بغربه وشماله بجنوبه لتحقيق الهيمنة والسيطرة على المنطقة العربية.
مؤتمر اتحاد علماء المقاومة.. حمود المقاومة مستمرة لأنها سبيل مواجهة المؤامرات… البوطي.. سورية صمدت وأسقطت المتآمرين عليها بيروت سانا بدأت في بيروت اليوم أعمال المؤتمر الدولى الثانى الذى ينظمه اتحاد علماء المقاومة تحت عنوان “الوعد الحق.. فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهى.. معا نقاوم معا ننتصر”. وأكد رئيس الاتحاد الشيخ ماهر حمود في كلمة له أن “للعلماء دورا مهما في هذه المرحلة للنهوض بالأمة ودفعها نحو التقدم ومواجهة التحديات” مشددا على أن “فلسطين ستبقى وجهتنا وقبلة جهادنا وأن الانتصار على العدو الإسرائيلي قرار وإرادة وليس قضية عدد أو عدة”. وأشار حمود إلى أن “المقاومة مستمرة لأنها السبيل إلى مواجهة المؤامرات التى تحاك من قبل العدو الاسرائيلى وحلفائه ومن قبل بعض الأنظمة الخليجية وعلى رأسها النظام السعودى ضد المنطقة وشعوبها”. وشدد الشيخ حمود على أن المقاومة في لبنان باتت رقما صعبا يحميها شعب وجيش قرر أن يواجه وهي ليست ارهابا أو مؤامرة ولن تتغير بتصاريح أو مؤامرات تريد أن توقع بين اللبنانيين أو أن تضع نفط العرب في مواجهة المقاومة. من جهته شدد العلامة الشيخ محمد توفيق رمضان البوطي رئيس اتحاد علماء بلاد الشام في الكلمة التي ألقاها نيابة عن وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد على أن محور المقاومة في المنطقة هو محور رفض الاملاءات ورفض الوصاية على قرار الأمة وأكبر مثال على ذلك ما جرى في سورية التي صمدت وأسقطت المتآمرين عليها. واعتبر البوطي أن تحقيق النصر هو في نبذ الفرقة التي يحاول البعض فرضها من خلال التكفير والتطرف والتحالفات المشبوهة. وأكد البوطي أن فلسطين وما حولها وكل الدول العربية أرض لأهلها وليس من حق أحد أن يعبث بمقدساتها أو أن يفرط بترابها ودعا إلى بذل الجهود لتوحيد صفوف الأمة واستعادة الحقوق والمقدسات وعلى رأسها المسجد الاقصى مشددا على أن استعادة الحقوق إنما تتم بتصميم من أصحابها وليس بعطف أو تصدق من مغتصبيها. وفي رسالة وجهها قائد الثورة الاسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي إلى رئيس الاتحاد بمناسبة انعقاد المؤتمر شدد على أن المقاومة في فلسطين ستحقق النصر على العدو الإسرائيلي بدعم من العالم الاسلامي. ودعا السيد الخامنئي في الرسالة التي ألقاها الشيخ محسن الآراكي أمين المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب كل من يستشعر جسامة المسؤولية التي تمثلها قضية فلسطين إلى مواصلة المقاومة بكل أشكالها ضد هذا العدو. بدوره أكد المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس أن فلسطين ستبقى قضية الأمة العربية الأساسية من المحيط إلى الخليج وقضية أحرار العالم مشددا على أن حق العودة سيبقى مقدسا لا يسقط بالتقادم ولن نتنازل عن حبة تراب من فلسطين. وقال حنا “تآمروا على سورية وعلى العراق واليمن وليبيا وغيرها من الأقطار العربية ودمروها وارسلوا ارهابهم العابر للحدود لكي يجعلوا العرب ينسون أن هنالك قضية مركزية يجب أن يدافعوا عنها”. وأضاف حنا إن القدس تتعرض لمؤامرة غير مسبوقة في تاريخها على المقدسات الإسلامية والمسيحية مؤكدا أن الشعب الفلسطيني المقاوم تحت الاحتلال الغاشم لن يرضخ أو يستسلم ولن يتمكن وعد بلفور أو أي وعد آخر من تغيير قناعاتنا ومبادئنا الثابتة في وجه الذين يتآمرون على الأمة العربية والقضية الفلسطينية.
كوريا الديمقراطية ترامب مهووس بالحرب النووية بيونغ يانغ سانا أعلنت كوريا الديمقراطية أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب “كشف للعالم عن طبيعته الحقيقية كشخص مهووس بالحرب النووية وتم تشخيص حالته على أنه مختل عقليا لا امل في علاجه”. وقالت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية في تعليق لها على خطابات ترامب التي أدلى بها مؤخرا قبيل جولته على عدد من الدول الآسيوية إن الرئيس الأميركي “بحاجة ماسة للدواء لعلاج اضطرابه النفسي” مشيرة إلى أن خطابه العدائي هو مجموعة” أعراض لتشنج هستيري”. وجددت الوكالة التأكيد على أن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة مؤخرا على كوريا الديمقراطية مجرد “جهود يائسة ستثبت عدم فعاليتها في التأثير على قدراتها”. ويواصل ترامب تهديداته لكوريا الديمقراطية التي تؤكد استمرارها في تعزيز قدراتها الدفاعية. وتشهد شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر الشديد جراء المناورات العسكرية الاميركية الكورية الجنوبية المتكررة فضلا عن التهديدات الأميركية العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية وقيام واشنطن مؤخرا بنشر منظومة ثاد الصاروخية فى أراضي كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لامنها القومي.