لا يوجد اشخاص بهذا الإسم

    الصحوة

    نائب الرئيس يستعرض مع بن دغر جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة الصحوة نت الرياض دعا نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح إلى ضرورة تكاتف الجميع في سبيل حماية اليمن وأمنه واستقراره والوقوف صفاً واحداً خلف القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. جاء ذلك خلال لقائه رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، لمناقشة القضايا والمستجدات على الساحة الوطنية، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ". وجرى خلال اللقاء استعراض جهود الحكومة والسلطات المحلية في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة وتلبية متطلبات المواطنين وما تحقق من نجاحات في هذا المجال، علاوة على ما أحرزه أبطال الجيش بمساندة الأشقاء في التحالف من انتصارات كبيرة على طريق استعادة الدولة اليمنية ودحر انقلاب الحوثيين. وتطرق نائب الرئيس إلى ما يعانيه أبناء الشعب اليمني بسبب جرائم ميليشيا الحوثي واعتداءاتها المستمرة وسعيها لطمس هوية اليمنيين وثقافتهم على حساب أطماعها السلطوية، وثمن نائب رئيس الجمهورية الدور الأخوي الصادق لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما يقدمونه من دعم لأجل إفشال مشروع إيران في اليمن والمنطقة. وجدد نائب الرئيس التأكيد على تمسك الشرعية بتحقيق السلام الدائم الذي يستند للمرجعيات المتفق عليها.
    الرئيس هادي يؤكد على ضرورة تنفيذ الخطط العسكرية المرسومة لتحرير كافة المحافظات الصحوة نت الرياض أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي على ضرورة مواصلة الانتصارات وتنفيذ الخطط العسكرية المرسومة بدقة حتى تحرير كافة مناطق اليمن من سيطرة ميليشيا الحوثي الإنقلابية التي تسعى لتنفيذ أجندة خارجية للإضرار بأمن واستقرار المنطقة والعودة بالوطن نحو عهد الإمامة . وأشاد الرئيس هادي بالانتصارات العظيمة التي يحققها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية في مختلف جبهات القتال بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه القائم بأعمال وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي . وأطلع الرئيس من المقدشي، على الانتصارات التي حققها الجيش الوطني في جبهة البيضاء في منطقه غانية وتقدمه باتجاه مديرية السوادية، والانتصارات في جبهات محور صعدة في مدرية الملاحيظ والبقع والخضراء وتطويق المليشيا من اربعه اتجاهات في معقلها وكذلك التقدم العسكري للجيش الوطني في الساحل الغربي باتجاه محافظه الحديدة. يأتي هذا فيما تواصل قوات الجيش الوطني تقدمها في معقل مليشيا الحوثي بمحافظة صعدة من خمسة محاور.
    نائب الرئيس يشدد على ضرورة تفعيل وزارة التربية وتحصين الجيل الجديد من الغزو الحوثي الصحوة نت متابعات شدد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الثلاثاء، على ضرورة مضاعفة الجهود لتفعيل المؤسسة التعليمية بما يضمن تحصين الجيل الجديد من الغزو الفكري للميليشيات وحملتها الثقافية ضد ثقافتنا اليمنية. وأكد نائب الرئيس خلال لقائه، وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، بأن التعليم يعتبر الركيزة الأساسية لنهوض المجتمعات والوسيلة الرئيسية لإفشال مخططات ومشاريع جماعات العنف والإرهاب. واطلع على جهود الوزارة وما تحقق من نجاحات على صعيد استئناف وانتظام العملية التعليمية، متطرقا خلال اللقاء إلى محاولات الحوثيين تغيير مناهج التعليم وسعيهم لطمس الهوية اليمنية العربية واستبدالها بالهوية الفارسية وسعي الحوثيين لاستغلال المؤسسة التعليمية لتحريضهم الطائفي وزجهم بالقوة للطلاب في حربهم العبثية. من جانبه استعرض الوزير سير العملية التعليمية وجهود تفعيل مكاتب الوزارة في المحافظات وسبل حماية الجيل اليمني من استغلال جماعة الحوثي للتعليم.
    اليمن يحصد مليار و٣٥٧ مليون دولار في مؤتمر جنيف لتمويل الخطة الانسانية الصحوة نت متابعة خاصة نجح اليمن في جمع مساعدات مالية بلغت مليار و٣٥٧ مليون دولار في مؤتمر المانحين، الذي أقيم اليوم الثلاثاء في جنيف السويسرية، بهدف تمويل الخطة الانسانية. وتقدمت المملكة العربية السعودية بنصف مليار دولار للمساهمة في تمويل الخطة الإنسانية، كما تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة بنفس المبلغ، في حين قدمت الكويت بـ ٢٥٠ مليون دولار، والاتحاد الأوروبي ١٠٧ ملايين يورو. وأكد المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة اليوم، حرص المملكة الدائم على الشعب اليمني الشقيق، وتعكس ذلك إحصاءات الأمم المتحدة ومنظمات العمل الإنساني والإغاثي أن المملكة تصدرت دول العالم دعماً لليمن. وبلغت مساعدات المملكة لليمن خلال السنوات الثلاث الماضية ما قيمته ١٠.٩٦ مليار دولار، تمثلت في دعم البرامج الإنسانية والتنموية، والحكومية الثنائية، والبنك المركزي اليمني، ولم تفرق المملكة بين فئات، أو طوائف، أو مناطق أو محافظات اليمن من حيث تقديم تلك البرامج والمساعدات. مشيداً في الوقت ذاته بالشراكة مع جميع منظمات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية، متطلعاً إلى سرعة التنفيذ والوجود المتوازن في جميع مناطق اليمن لتخفيف معاناة الشعب اليمني الشقيق. وبين أنه حرصاً من دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على الشعب اليمني، فقد بادرت كُل من المملكة والإمارات بتقديم أكبر منحة في تاريخ الأمم المتحدة وهي مليار دولار أمريكي، لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام ٢٠١٨، مبيناً أن مشاريع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وصلت لجميع المحافظات اليمنية دون استثناء من خلال تنفيذ ٢١٧ مشروعاً بتكلفة ٩٢٥.٠٠٠.٠٠٠ دولار. وأوضح أن هذه الجهود الضخمة الساعية لدعم اليمن وشعبه تواجه تحديات كبيرة جراء الممارسات غير الإنسانية التي تقوم بها الميليشيات الانقلابية بدعم من إيران، حيث تمنع دخول المساعدات الإغاثية وتنهبها، وتفرض عليها رسوماً عالية للسماح بدخولها، كما تقوم بتجنيد الأطفال، ودعم الإرهاب، وتطلق الصواريخ الباليستية على المملكة مخالفة بذلك جميع القوانين والأعراف الدولية. من جهته قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس من جنيف في مؤتمر إعلان التبرعات من أجل اليمن، إن السعودية والإمارات، اللتين تشاركان في الصراع لإعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا إلى السلطة، "منحتا بسخاء" ٩٣٠ مليون دولار لخطة الاستجابة الإنسانية لهذا العام. وأوضح غوتيريس أن هناك فرصة للحل في اليمن ويجب استغلالها، لافتا إلى أن المبعوث الأممي يعمل على إعداد خطة يمنية يمنية للحل. وطلبت الأمم المتحده هبات بقيمة ٣ مليارات دولار لتمويل الحاجيات الإنسانية لليمن.
    مكافأة لتأهلهم.. الرئيس يوجه بصرف ٦٠ مليون ودرجات وظيفية للاعبي المنتخب الوطني الصحوة نت متابعات وجه رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بمنح درجات وضيفيه للاعبي المنتخب الوطني في وزارة الشباب والرياضة ، وصرف ٦٠ مليون ريال يمني مكافئة للاعبين وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب بعد تأهلهم الى نهائيات كأس آسيا ٢٠١٩م. وأكد رئيس الجمهورية خلال استقباله للاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بحضور نائبه الفريق علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، أكد ان المنتخب الوطني صنع فرحة عميقة للشعب اليمني بالأداء المشرف الذي قدمه اللاعبين وهم يمثلون بلدهم الذي يمر بظروف استثنائية فرضتها الحرب التي فجرتها ميليشيا الحوثية الانقلابية على اليمنيين لخدمة مخططات ايران . واضاف "سعداء جدا بهذا الانتصار الرياضي الكبير .. لقد أثبتم ان الشعب اليمني طاقة حيوية في مختلف المجالات حيث ان الشباب يمثل الشريحة الأوسع والأكثر من أجمالي عدد السكان ".. داعيا إيّاهم إلى مزيد البذل والعطاء لتطوير مستوى كرة القدم اليمنية وإعلاء راية اليمن في مختلف المحافل الدوليّة. مشيدا بالإعداد الجيد للمنتخب الوطني من قبل وزارة الشباب والرياضة والاتحاد اليمني لكرة القدم والمدربين، مشددا على بذل المزيد من الدعم والجهود والاهتمام لبعثه المنتخب الوطني ودعمها للأنشطة الرياضية وبما يسهم في ابراز مواهب الشباب وقدراتهم التي يتميزون بها لتمثيل البلاد في المحافل الدولية. من جهته عبر وزير الشباب والرياضة نائف البكري ورئيس الاتحاد اليمني لكره القدم و أعضاء بعثة المنتخب الوطني عن سرورهم البالغ بحفاوة الاستقبال ومشاعر الود الفياضة التي حملها الرئيس ودعمه الكبير للمنتخب الوطني ورعايته الكريمة للشباب في مختلف المجالات و أهمية الدور والرسالة التي اضطلع بها المنتخب في رفع اسم اليمن الاتحادي ورايتها في مختلف المحافل الكروية. وكرم وزير الشباب والرياضة باسم الوزارة وبعثه المنتخب الوطني رئيس الجمهورية بدرع "الراعي الاول للشباب والرياضة ". كما قدم الوزير دروع تكريميه لكلا من نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس الاتحاد اليمني لكره القدم .
    وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي في جنيف ويدعوه إلى زيارة عدن وتعز الصحوة نت متابعات التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي اليوم الثلاثاء، بمدينة جنيف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث. وجرى خلال اللقاء بحث نتائج زيارته إلى العاصمة صنعاء وترتيبات زيارته القادمة إلى العاصمة المؤقتة عدن ضمن برنامجه قبل ذهابه إلى نيويورك لتقديم إحاطته الأولى لمجلس الأمن في ١٧ أبريل الجاري. ووجه المخلافي الدعوة لغريفيث للاطلاع على الدمار الذي أصاب مدينة عدن ولزيارة مدينة تعز في جولة قادمة للاطلاع من كثب على الدمار الذي تسببت به الميليشيا الحوثية الانقلابية للمدينة وعلى الوضع الإنساني الذي يعانيه الناس جراء الحصار الذي تفرضه الميليشيا المسلحة عليها. من جهته، أكد المبعوث الأممي إلى اليمن أن مسؤولية تحقيق السلام تقع في المقام الأول على اليمنيين أنفسهم وأنه ينوي بعد الالتقاء بجميع الأطراف اليمنية تقديم رؤية لتصوره لإمكانيات إنجاز حل عادل وشامل للأزمة اليمنية مبني على المرجعيات وعلى ما تم إنجازه لوقف وإنهاء معاناة اليمنيين.