لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
تابعت صحف اليوم آخر أخبار حيدر العبادي وأثيل النجيفي ومحمد صلاح وآخرون.
أعلى المصادر التى تكتب عن حيدر العبادي

حيدر جواد العبادي (ولد عام ١٩٥٢ في بغداد) وهو رئيس الوزراء العراقي، وتولى منصبه في عام ٢٠١٤، كما يعد من الأعضاء البارزين في حزب الدعوة الإسلامية، ولقد عاش في كنف عائلة ذات أصول جنوبية، وعرفت في منطقة الكرادة الشرقية بالتجارة ومحلات العطارة. وتدرج بالدراسة والمتوسطة والاعدادية في بغداد، ونال شهادة البكالوريوس من الجامعة التكنولوجية قسم الهندسة الكهربائية ببغداد عام ١٩٧٥.هاجر حيدر العبادي من العراق في بداية السبعينات لاكمال دراسته في بريطانيا، وحصل على شهادة الماجستير عام ١٩٧٧، ثم الدكتوراه عام ١٩٨٠، من جامعة مانشستر البريطانية، في تخصص الهندسة الكهربائية، وبقي في لندن منذ ذلك الحين، حتى عام ٢٠٠٣، الذي عاد فيه إلى العراق. ويكيبيديا

بغداد المسلة أكد نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، وعضو اتحاد القوى العراقية، حامد المطلك، ‏الأحد‏، ١٨‏ آذار‏، ٢٠١٨، أن الوضع العام للنازحين في الانبار ربما يجعلهم عُرضة للابتزاز أو تحت تأثير بعض الجهات المتنفذة خلال الانتخابات البرلمانية القادمة، وفيما عدّ هجوم بعض السياسيين على الحكومة العراقية بشأن القوات الأجنبية في البلاد يحمل طابعاً دعائياً، اعتبر دعوات استقدام قوات أجنبية لحماية الانتخابات خطوة غير صحيحة. هواجس التزوير في الانبار وقال المطلك في حديث لـ"المسلة"، "لم اتهم أحداً بالتزوير على وجه الخصوص ولكن الوضع العام في الانبار التي تعاني من قلة الخدمات ووضع النازحين ربما يكونون عرضة للمال الفاسد أو الابتزاز أو تحت تأثير بعض الجهات المتنفذة، لهذا ندعو إلى رقابة حقيقية من قِبل الأمم المتحدة والجهات المختصة في الحكومة العراقية. وكشفت اللجنة الأمنية بمجلس محافظة الانبار، وجود عمليات تلاعب في إصدار البطاقة الانتخابية بعدد من مدن المحافظة، محملا مكتب مفوضية الانتخابات في المحافظة مسؤولية عدم حل هذه المخالفات. فيما اتهم المتحدث باسم عشائر الأنبار إبراهيم الدليمي، الاثنين الماضي، بعض الشخصيات بالعمل على الاستيلاء على بطاقات الناخبين في المحافظة. وشدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، ٢٠ شباط ٢٠١٨، على "الالتزام بسلوك الدعاية الانتخابية الصحيحة والقواعد السليمة"، فيما أكد أن "حماية الانتخابات ونزاهتها".
بغداد المسلة صوت المجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة حيدر العبادي، القائد العام للقوات المسلحة، الأحد ١٨ اذار ٢٠١٨، على مذكرة التفاهم للتعاون والتنسيق الاستخباري مع إيران. وذكر بيان أورده المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، وتابعته المسلة، أن "القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، ترأس اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني". وأضاف البيان، أن "الاجتماع ناقش موقف التدقيق الأمني لموظفي المناطق المحررة في نينوى، وتوجيه الوزارات بإعداد إحصائية عن الموظفين الذين لم يباشروا، فضلا عن التوجيه بحسم التدقيق الأمني بأسرع وقت". وأوضح، أن "الاجتماع عرض أمام المجلس، التقرير السنوي للاستقرار في العراق معايير الهشاشة والتحسن الكبير للعراق وفق مستوى التصنيف الدولي والعمل على رفعه إلى مستوى أعلى وإصدار مجموعة من التوجيهات بخصوص هذا الأمر". ولفت البيان، إلى أنه "تم التصويت على مذكرة التفاهم للتعاون والتنسيق الاستخباري مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، مبينا أن "الاجتماع تابع أيضا تنفيذ المقررات السابقة ومناقشة عدد آخر من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال".

تعداد جميع أخبار العراق

عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد