لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    مدير المدينة

    مدير المدينة

    مدير المدينة هو مسؤول يتم تعيينه ليشغل منصب المدير الإداري للمدينة، في نموذج المجلس - المدير لحكومة المدينة. ويشار إلى المسؤولين المحليين الذين يشغلون هذا المنصب أحيانًا باسم المدير التنفيذي (CEO) أو كبير الموظفين الإداريين (CAO) في بعض البلديات. ومع ذلك، ينطوي هذا المصطلح "مدير المدينة" بمعناه التقني ، خلافًا لمنصب كبير الموظفين الإداريين، على تقدير وسلطة مستقلة أكبر من تلك المنصوص عليها في ميثاق أو هيئة قانونية أخرى، مقارنة بالواجبات المفروضة على أساس متفاوت من قبل مسؤول أعلى مرتبة مثل العمدة.تذكر معظم المصادر أن أول مدير مدينة كان في ستانتون، بفرجينيا عام ١٩٠٨. ومن المدن التي كانت أول من يوظف مدير لها مدينةسمتر، بساوث كارولينا (١٩١٢) ودايتون، بأوهايو (١٩١٤). وقد عقد أول اجتماع لـ "جمعية مديري المدن" في ديسمبر ١٩١٤ حيث ضم ثمانية مديرين. وقد ابتكر منصب مدير المدينة، الذي يعمل في ظل نموذج حكومة المجلس - المدير، في جزء منه لتخليص حكومة المدينة من سلطة الأحزاب السياسية، ووضع إدارة المدينة في يد خبير خارجي غالبًا ما يكون مديرًا تجاريًا أو مهندسًا، آملين بذلك أن يظل مدير المدينة حياديًا فيما يتعلق بالسياسة في المدينة. ويكيبيديا

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    أعلى المصادر التى تكتب عن مدير المدينة
    ما أكثر المدن اهتماما بمدير المدينة؟
    كم شخص يبحث عن مدير المدينة علي جوجل هذا اليوم؟

    ما أخر فيديوهات مدير المدينة على يوتيوب؟

    وفد وزاري يتفقد مدينة الأسد الرياضية بـ اللاذقية لتقييم اعادتها إلى الخدمة خلال الصيف القادم ٠٢ ١٢ ٢٠١٧ اللاذقية سانا تفقد وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف والإسكان والأشغال العامة المهندس حسين عرنوس والسياحة المهندس بشر يازجي اليوم مدينة الأسد الرياضية باللاذقية وقيموا احتياجاتها لإعادتها إلى سابق عهدها ووضعها بالخدمة خلال الصيف القادم. واستمع الوزراء خلال جولة في اقسام المدينة لشرح مفصل من مدير المدينة احمد فرحات ومن رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة حول احتياجاتها وضرورة اعداد دراسة فنية لإعادة الترميم للمباشرة به وانهائه في أقرب وقت ممكن. وفي تصريح صحفي عقب الجولة أوضح الوزير عرنوس إن الحكومة لن تألو جهدا في تقديم كل ما من شأنه إعادة الألق إلى المدينة الرياضية ووضعها بالخدمة خلال الصيف القادم مشيرا الى أنه تم تكليف شركة الدراسات والاستشارات الفنية بإعداد ورقة عمل أولية لاحتياجات المدينة. وخلال اجتماع عمل مع المعنيين بترميم المدينة الرياضية قدم مدير فرع المنطقة الساحلية لشركة الدراسات والاستشارات الفنية الدكتور سراج جديد عرضا حول واقع المدينة بوضعها الراهن مع كشف تقديري أولي للمساعدة في تحديد جبهات العمل وأولوياتها وإنهائها في أقرب وقت ممكن مقدرا التكلفة التقديرية للأولويات في عملية الترميم بحوالي ١.٥ مليار ليرة سورية. ودعا الوزير عرنوس إلى وضع دراسة قابلة للتعاقد عليها قبل نهاية العام الحالي وأن تتواكب مع أعمال التنفيذ وحساب التكلفة لكل مرحلة وتشكيل لجنة مشتركة من الجهات المعنية لمواكبة أعمال الدراسة والتنفيذ. من جهته اكد وزير السياحة أهمية إعادة المدينة إلى العمل بأفضل صورة استثماريا وسياحيا لاستضافة المهرجانات والدورات الرياضية والعمل على إحداث نقاط جذب سياحي ومنها السياحة الطبية والصحية لما لها من أهمية. من ناحيته دعا وزير الادارة المحلية والبيئة إلى وضع دراسة متكاملة وفق جدول زمني محدد ورؤية واضحة تلبي احتياجات المدينة خدميا. إلى ذلك ناقش الوزراء في اجتماع آخر لتتبع المشاريع الحكومية بالمحافظة مع المديرين المعنيين نسب الإنجاز في بعض المشاريع مطالبين بمواصلة الإنجاز لتلك المشاريع وفق برامجها الزمنية المحددة. وفي تصريح صحفي عقب الاجتماع بين مخلوف أن المشاريع التي أقرتها الحكومة تسير بنسب تنفيذ تصل لمئة بالمئة لكل مشروع على حدة. وأشار إلى المشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها مؤخرا وهي ضاحية بشلاما السكنية في القرداحة والمنطقة الحرفية بالحفة ومنطقة المعارض في المنطقة الصناعية باللاذقية والمشاريع العائدة لمجالس المدن بالمحافظة منوها بالجهود المبذولة في تنفيذ المشاريع التي أقرتها الحكومة في المحافظة والتي ستنعكس إيجابا عليها. شارك في الجولة محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم وأمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح
    (الشيخ نجار).. درة الصناعة السورية حلب سانا خلال سنوات قليلة تحولت المدينة الصناعية في الشيخ نجار بحلب من بقعة صخرية قاحلة إلى تجمع صناعي وعمراني ضخم… وفي الحرب على سورية ضربها الإرهاب بحقد يوازي اهميتها لكن اسابيع قليلة بعد إعادة الأمن والأمان إلى المدينة كانت كفيلة لإعادة الحياة إلى أهم روافع الصناعة السورية وذلك بعزيمة وإصرار من شيوخ الكار في حلب ودعم مفتوح من الدولة لتبدأ المدينة تدر الإنتاج وتعيد الألق إلى العاصمة الاقتصادية حلب. المدينة التي أحدثت بموجب المرسوم التشريعي رقم ٥٧ لعام ٢٠٠٤ تعلن اليوم عن ١٨ مشروعا صناعيا منوعا بحسب ما نشرته الخارطة الاستثمارية لهيئة الاستثمار السورية مع الدعم الحكومي المستمر في تقديم العديد من الحوافز التنظيمية والمالية لجذب الاستثمارات منها الحصول على أرض مخدمة ومجهزة ببنية تحتية اساسية وتخفيضات ضريبية. المهندس حازم عجان مدير المدينة الصناعية بالشيخ نجار أكد تحسن عملية الانتاج وخاصة بعد وصول الخدمات الاساسية الى المدينة من ارتفاع ساعات وصول التغذية الكهربائية الى ١٢ ساعة وتامين شبكات الاتصالات اللاسلكية وضخ مياه الشرب الى الفئتين الاولى والثانية لافتا الى أن العمل جار حاليا لضخ المياه للفئة الثالثة تجريبيا بعد اصلاح الاضرار الحاصلة بالشبكة جراء الارهاب وانجاز ما يقارب ٨٠ بالمئة من ٥٠ مشروعا يستهدف البنى التحتية في خطة هذا العام. ولفت عجان إلى العمل على إقامة حاضنة أعمال صناعية في منطقة المستودعات داخل المدينة لتكون نواة عمل صناعي في اطارها التنموي وصالة عرض دائمة للترويج لمنتجات المدينة. وأوضح عجان انه بهدف تبسيط الاجراءات امام المستثمرين وتقديم خدماتها بسوية عالية تقوم المدينة الصناعية باستضافة العديد من الهيئات التدريسية بجامعة حلب وغرفة الصناعة لتزويدها بالخبرات العملية والتعاقد لتنفيذ اعمال الاتمتة في كل قطاعات المدينة. وتعمل حاليا في المدينة اكثر من ١٠٠ ورشة بناء لإعادة ترميم ما دمره الإرهاب الحاقد او البدء ببناء جديد والمدينة مخدمة بباصات النقل الداخلي ومؤمنة بالكامل من قبل عناصر شرطة المدينة. وأوضح الصناعي نزار بطل صاحب منشأة آلاسكا لانتاج الشوكولا والمقبلات الغذائية أن حجم الأضرار الذي لحق بخطوط الانتاج لمعمله لن يثني عزيمته على إعادة إصلاح ما خربه الإرهاب والعودة لانتاج وتقديم أشهى المقبلات وألذ الشوكولا للاسواق السورية متمنيا من الجهات المعنية تذليل صعوبات النقل والتسويق بين المحافظات. وكون عجلات المعامل الصناعية تعود لدورانها لإعادة الألق لشعار صنع في حلب ولإرسال رسالة قوية بأن خيط الامل الوطني الحلبي لا ينقطع أكد الصناعي محمد زياد زوبري صاحب منشاة لصناعة النسيج والاقمشة عودة منشأته لانتاج الاقمشة المخصصة لصناعة الالبسة بطاقة انتاجية تقدر بألف متر مربع من النسيج خلال فترة ١٢ ساعة يوميا داعيا الى زيادة ساعات وصل التيار الكهربائي. عودة المدينة الصناعية إلى مكانتها توفر الكثير من المواد الأساسية للبلد وتفتح افاق فرص عمل للعاطلين عنه بدلا من انتظار سلة المساعدات حيث أشار نور الدين كعدان صاحب منشاة الحجار لصناعة الاقمشة والمنسوجات المخصصة للاثاث المنزلي والمفروشات والبرادي إلى نقص الايدي العاملة الخبيرة وارتفاع اجورها لافتا الى ان طاقة انتاج معمله وصلت إلى ٦٠٠ متر مربع من المنسوجات يوميا. الصناعي محمد اسطنبللي صاحب منشاة لصناعة زجاج السيارات دعا لمراعاة الظروف التي مرت على الصناعيين خلال الفترة الماضية وإيقاف ضريبة الخدمات وغرامة التأخير المفروضة عليه مؤقتا ريثما يقلع بعمله في حين دعا محمد طيبي صاحب منشاة طيبة لانتاج الحصر البلاستيكية إلى إيجاد طرق تسويقية للصناعة السورية في الاسواق الخارجية وتامين المواد الأولية للانتاج. مدينة الشيخ نجار الواقعة في الجزء الشمالي الشرقي من حلب وعلى بعد ١٥ كيلومترا من مركز المدينة والتي بنيت بخبرات محلية وبنظام عمراني خاص وتمتاز بقربها من مطار حلب والمنطقة الحرة لن يقبل شيوخ كارها إلا أن تكون الدرة الوفيرة للاقتصاد السوري. قصي رزوق
    فى سانا
    قارن مدير المدينة مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم