لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    عبد الملك الحوثي

    عبد الملك الحوثي

    عبد الملك بن بدر الدين الحوثي (و.١٩٧٩ ) هو زعيم حركة أنصار الله في اليمن تولى زعامة الحركة في العام ٢٠٠٦ م بعد اخيه حسين بدر الدين الحوثي .ولد عبدالملك الحوثي في محافظة صعدة في عائلة متدينة، فجده أمير الدين الحوثي واخ جده الحسن بن الحسين الحوثي من رجال الدين المعروفين في المنطقة، وكان والده احد كبار المرجعيات الدينية الزيدية الذي تتلمذ على يدها العشرات من رجال الدين. فكان عبدالملك يتنقل منذ صغره مع اهله ووالده الذي كان يتنقل في وسط أرياف وقرى محافظة صعدة لتدريس العلوم الفقهية ولحل قضايا النزاعات بين الناس، ولم يدرس عبد الملك الدراسة النظامية، أو يحصل على أي شهادة علمية نظراً لعيشه في مناطق ريفية قد لا يتوفر فيها التعليم الحكومي، لكنه درس على يد والده الكتابة والعلوم الدينية وفق "المذهب الزيدي" في حلقات تدريس في مسجد القرية منذ سن مبكرة وقيل أن والده خصص له منهجا تدريسيا خاصا عندما بلغ الثالثة عشر، فكان والده يقول عنه ""طارقة" (أي "علامة") وانه قطع شوطا متقدما في التحصيل الدراسي وقيل أن عبد الملك قد تزوج وهو سن الرابعة عشر. ويكيبيديا

    عدد  الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    من  أهم المرتبطين بعبد الملك الحوثي؟
    أعلى  المصادر التى تكتب عن عبد الملك الحوثي
    ما  أكثر المدن اهتماما بعبد الملك الحوثي؟
    كم  شخص يبحث عن عبد الملك الحوثي علي جوجل هذا اليوم؟

    ما  أخر فيديوهات عبد الملك الحوثي على يوتيوب؟

    The following content is under youtube terms of service and google privacy policy
    تطور عسكري لافت يرعب العدو .. رجال الجيش الوطني يقتربون من كهف عبدالملك والمدفعية تدك لأول مرة (جبال مران) بالقرب من ضريح الهالك حسين الحوثي تطور عسكري لافت من شأنه تغيير المشهد العسكري برمته في اليمن والتعجيل في حسم المعركة لصالح قوات الجيش الوطني والمقاومة المسنودين بدعم التحالف العربي. هذا التطور تمثل في التقدم السريع لقوات الشرعية في معقل الحوثي وتوغلها في جبال ومرتفعات صعدة ذات التضاريس الصعبة ومؤخرا الزحف المستمر باتجاه (جبال مران) حيث يرجح اختباء زعيم المتردين عبدالملك الحوثي في احد الكهوف. ولأول مرة دكت مدفعية الجيش الوطني تجمعات الحوثيين في جبال مرّان بصعدة . ونقل موقع مأرب برس الاخباري عن المركز الإعلامي للقوات المسلحة قوله إن مدفعية الجيش دكت تجمعات لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبل "الجميمة" القريب من ضريح الصريع "حسين الحوثي" بمرّان. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تصل قذائف مدفعية الجيش الوطني المرابط في صعدة إلى جبال مران. وكانت قوات الجيش الوطني قد استحدثت مؤخراً جبهات جديدة في صعدة، وتواصل الاعداد للتوغل في معقل المليشيا من خمسة اتجاهات. وتمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة بمديرية الظاهر، وتتجه نحو تحرير جبلي "المطلة وطيبان"، المطلان على "سوق الملاحيظ". *بداية النهاية ومعركة قطع راس الافعى بدوره اعتبر رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، الاثنين، تضييق الخناق على ميليشيات الحوثي الانقلابية في معقلها الرئيس بمحافظة صعدة، "بداية النهاية لمشروع إيران الطائفي الخطير عبر أدواتها الحوثية". وأكد بن دغر أن "العملية العسكرية لقطع رأس الأفعى في معقلها الرئيس" تهدف إلى "اجتثاث مشروع إيران ووأد حلمها في تكوين ميليشيات طائفية لها على غرار ما حدث في دول عربية أخرى"، في إشارة إلى تأكيدات الحكومة الشرعية والتحالف المتكررة بأنها لن تسمح بتحول الحوثيين إلى "حزب الله آخر" على الحدود مع السعودية. ولفت إلى أن "فتح جبهة خامسة بمديرية الظاهر بمحافظة صعدة والاقتراب من مسقط رأس زعيم المتمردين في مران، يؤكد اقتراب النصر الناجز"، وذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مع محافظ صعدة هادي طرشان الذي أطلعه على الانتصارات الميدانية المتسارعة للجيش الوطني بدعم من التحالف في معقل الحوثيين، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية. وأثنى رئيس الحكومة اليمنية على الانتصارات الكبيرة في جبهة صعدة، وقال إن جيش بلاده بإسناد لوجيستي كامل من التحالف "يرسمون بدمائهم وتضحياتهم الجسيمة حاضر ومستقبل اليمن كبلد عروبي أصيل لن يقبل بطمس هويته أو خضوعه لأجندات دخيلة يراد منها ابتزاز دول الجوار والعالم". وجدد بن دغر مضي الحكومة الشرعية والتحالف بقيادة السعودية، "بعزيمة وثبات نحو النصر الكامل واجتثاث أخطر وأسوأ انقلاب دموي طائفي في تاريخ اليمن الحديث". *١٠ كم فقط الى مسقط راس عبدالملك وكانت قوات الجيش الوطني تمكنت من السيطرة على مواقع تمركز لميليشيا الحوثي في جبلي "المطلة وطيبان" المطلين على سوق الملاحيظ مركز مديرية الظاهر الاستراتيجية بمحافظة صعدة معقل زعيم ميلشيات الحوثي. وقال العقيد صالح عبد السلام ناصر متاش أحد قيادات الجيش في جبهة الظاهر بصعده "أن قوات الجيش دشنت عملية عسكرية جديدة تهدف إلى السيطرة على جبلي المطلة وطيبان وهو ما سيمكن قوات الشرعية من فرض سيطرة نارية مباشرة على سوق الملاحيظ". ويعد مركز مديرية "الظاهر"، الكائنة جنوب غرب صعدة، والتي تمثل خط دفاع متقدم للحوثيين لتأمين منطقة «مران»، مسقط رأس زعيم جماعة الحوثي والتي تبعد عن المديرية بأقل من ١٠كم. ولفت العقيد عبد السلام متاش "ان قوات الجيش لجأت إلى تكتيك عسكري جديد للتسريع بتحرير محافظة صعدة، يرتكز على فتح عدة جبهات متزامنة وتنفيذ عمليات قتالية متعددة، بدعم جوي من طائرات التحالف العربي وهو ما تسبب في إرباك الحوثيين وتشتيت تركيزهم"....
    غريفيث لا حوار دون إطلاق الأسرى وعقد هدنة وصرف مرتبات الموظفين الصحوة نت متابعات يواصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لليوم السابع على التوالي لقاءاته مع قيادات الميليشيا الحوثية، إذ التقى أمس الأول، بزعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، وفقاً لما ذكرته قيادات حوثية ولم تفصح عن نتائج اللقاء. وكانت وسائل إعلامية نقلت عما أسمته بـ«المصادر المتطابقة» مقترحا لمبعوث الأمم المتحدة بتشكيل ٢٠ مفاوضاً من مختلف الأطراف اليمنية لعقد جولة بعد منتصف الشهر القادم في النرويج، وهو ما رفضت السكرتيرة الإعلامية للمبعوث الأممي التعليق عليه، مكتفية بالقول «سيصدر غريفيث بيانا نهاية زيارته يوضح فيه نتائجها». غير أن مصدرا مسؤولا في الحكومة الشرعية نفى تلك المعلومة قائلاً لـ«عكاظ» «ما ورد غير صحيح». وفي ذات السياق، قالت شخصيات محايدة من قلب المجتمع المدني في صنعاء لـ«عكاظ»، إنها التقت غريفيث أمس في جلسة استماع لمعاناة الشعب اليمني، موضحين أن مبعوث الأمم المتحدة أبلغهم بأنه إذا كان هناك نية لدى الأطراف اليمنية لعقد جولة مفاوضات قادمة، فإنه لا حوار دون إطلاق الأسرى كإثبات لحسن النوايا، إضافة إلى عقد هدنة لمدة شهر كامل وصرف مرتبات جميع الموظفين، مشدداً على ضرورة العمل من أجل توافق الرؤى وجلوس جميع الأطراف اليمنية دون استثناء أو تهميش على طاولة واحدة لبلورة حل سياسي يرضي الجميع.
    تأمين ٥٣ % من الحاجة الإنسانية وفتح يدعو للانتقال من «المساعدات» إلى «مصادر دخل» الصحوة نت متابعات قال وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة إن عام ٢٠١٨ شهد سابقة إغاثية في اليمن، تتمثل في حصول الأمم المتحدة على أكثر من ٥٣ في المائة من إجمالي خطتها للاستجابة الإنسانية، في البلد الذي يعاني منذ عام ٢٠١٤ من سيطرة الحوثيين عليه بالقوة. هذه الاستجابة تمثلت في دعم دول التحالف وعلى رأسها السعودية والإمارات بمليار دولار من أصل ٢.٩ مليارات دولار أعلنت الأمم المتحدة أنها تحتاجها في اليمن مطلع العام الحالي. وقال عبد الرقيب فتح، لـ«الشرق الأوسط» إن حكومته تستعد للقاء شامل سيعقد في جنيف بحلول ٣ أبريل (نيسان) المقبل حول دعم خطة الاستجابة الشاملة لليمن موضحاً أنه يتم العمل على حشد الموارد المالية لكل المنظمات الأممية من أجل تنفيذ الخطط الإنسانية. وأكد أنه على الرغم من أهمية توصيل المساعدات الغذائية العاجلة لبعض المناطق التي تحتاج إلى تلك المساعدات، إلا أنه شدد على ضرورة «الانتقال إلى المرحلة الأخرى من العملية الاغاثية»؛ بدعم مصادر دخل للمواطنين، مثل توفير قوارب للصيد أو إيجاد مشاريع ريفية زراعية، أو تشييد مشاريع محلية صغيرة ترتبط بالعمل الإغاثي. وعبر فتح عن تطلعاته إلى فرض المبعوث الأممي إلى اليمن مواقف حازمة وقوية وصريحة تجاه الانتهاكات التي تمارسها الميليشيات الانقلابية التي «كانت سبباً رئيسياً في إعاقة العمليات الإغاثية في العام السابق»، كما طالب المبعوث الخاص لليمن إلى التعامل مع الخطوات الإيجابية التي نفذتها دول التحالف بتخصيص ١٧ نقطة وصول آمنة تنطلق من ست نقاط تحمل المساعدات الإنسانية لأرجاء اليمن كافة. وقال الوزير إن الرئيس اليمني والحكومة الشرعية أعلنا دعمهما جميع المساعي الأممية في إطار الوصول إلى حلول للأزمة، متطلعاً أن تسهم جهوده من الناحية الإغاثية إلى تطبيق مبدأ اللامركزية في العمل الإغاثي، بحيث يتم تحقيق كفاءة استخدام الأموال التي تأتي إلى المنظمات الأممية من مختلف الدول وفي مقدمتها السعودية. متطرقاً إلى ما تعهدت به السعودية والإمارات بتقديم مليار دولار ضمن خطة الاستجابة الإنسانية الشاملة في اليمن، إضافة إلى ما قدمته السعودية في الأعوام الثلاثة الماضية وما خصصته، وهو ما يزيد عن ١٠ مليارات دولار للمساعدات الإنسانية واللاجئين وإعادة الإعمار، وما نفذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لنحو ١٧٥ مشروعاً في كل مناطق اليمن بمبالغ تتجاوز ٨٢١ مليون دولار ركزت على المرأة والطفل اليمني. وأفاد رئيس اللجنة العليا للإغاثة باليمن بأن مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية بدول مجلس التعاون الخليجي الذي ينعقد بشكل شهري يجري مراجعات دورية على الأعمال الإغاثية التي تقدم، موضحاً أنه يتم معالجة الصعوبات التي تواجه العمل الإغاثي في اليمن. وأضاف فتح «الصعوبات تكمن في فكر الميليشيا المسلحة التي لم تنصَع لمطالب إدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق الخاضعة لسيطرتهم، وعدم إتاحة الفرصة إلى المنظمات الأممية إلى إدخال المساعدات الإنسانية لتلك المناطق، إضافة إلى وضع عراقيل أخرى كان آخرها ما تطرق إليه زعيمهم عبد الملك الحوثي من إطلاق دعوة إلى حل سياسي خارج المرجعيات المحددة والمتفق عليها مما يسفر عن ظهور تحدٍ آخر يصب في مصلحة تعطيل العمل الإغاثي والإنساني في اليمن».
    قارن  عبد الملك الحوثي مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم