لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    الخديوي إسماعيل

    الخديوي إسماعيل

    الخديوي إسماعيل (١٢٤٥ هـ / ٣١ ديسمبر ١٨٣٠ - ١٣١٢ هـ / ٢ مارس ١٨٩٥)، خامس حكام مصر من الأسرة العلوية وذلك من ١٨ يناير ١٨٦٣ إلى أن خلعه عن العرش السلطان العثماني تحت ضغط كل من إنجلترا وفرنسا في ٢٦ يونيو ١٨٧٩. في فترة حكمه عمل على تطوير الملامح العمرانية والاقتصادية والإدارية في مصر بشكل كبير ليستحق لقب المؤسس الثاني لمصر الحديثة بعد إنجازات جده محمد علي باشا الكبير.هو إسماعيل بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا. ولد في ٣١ ديسمبر ١٨٣٠م في قصر المسافر خانه بالجمالية، وهو الابن الأوسط بين ثلاثة أبناء لإبراهيم باشا غير أشقاء وهم الأميرين أحمد رفعت ومصطفى فاضل. اهتم والده إبراهيم باشا بتعليمه، فتعلم مبادىء العلوم واللغات العربية والتركية والفارسية، بالإضافة إلى القليل من الرياضيات والطبيعة و قد أرسله والده وهو فى سن الرابعة عشر إلى فيينا عاصمة النمسا، لكى يعالج بها من إصابته برمد صديدي، وأيضاً لاستكمال تعليمه، وقد بقي في فيينا لمدة عامين، ثم التحق بالبعثه المصرية الخامسة إلى باريس لينتظم لينضم إلى تلاميذها، وكان من بينهم الأمير أحمد رفعت ( شقيقه ) والأميران عبد الحليم وحسين وهما من أبناء محمد علي وفى باريس درس علوم الهندسة والرياضيات والطبيعة ، كما أتقن اللغة الفرنسية تحدثاً وكتابة وتأثر بالثقافة والمعمار الفرنسي كثيراً، ثم عاد إلى مصر فى عهد ولاية والده إبراهيم باشا، وحين توفي إبراهيم خلفه فى الحكم عباس حلمي الأول، وقد كان الأمير إسماعيل يكره ابن عمه عباس (فوالد عباس هو الأمير أحمد طوسون عم إسماعيل)، فلما تولى الحكم شعر اسماعيل واخوته بكراهية عباس لهم، ثم مات جده محمد على، واشتد الخلاف بين إسماعيل وبقية الأمراء بشأن تقسيم ميراث جده، وسافر إسماعيل وبعض الأمراء إلى الاستانه، وعينه السلطان عبد المجيد الأول عضواً بمجلس أحكام الدولة العثمانية، وأنعم عليه بالبشاوية، ولم يعد إلى مصر إلا بعد مقتل ابن عمه عباس وتولى بعده عمه محمد سعيد ولاية مصر. وعندما عاد إسماعيل من الاستانه لقى من عمه سعيد عطفاً كبيراً، وعهد إليه برئاسة ( مجلس الأحكام ) الذى كان أكبر هيئه قضائية فى البلاد في ذلك الوقت، وأرسله سعيد باشا سنة ١٨٥٥ فى مهمة سياسية لدى الإمبراطور نابليون الثالث بشأن رغبة سعيد باشا من الدول الأوروبية فى توسيع نطاق إستقلال مصر بعد إشتراكها مع الحلفاء في حرب القرم، فأدى إسماعيل تلك المهمة بما امتاز به من ذكاء ولباقة، ووعده نابليون الثالث بتأييد مقترحه فى مؤتمر الصلح بباريس، ولكنه لم يحقق وعده، وكذلك قابل البابا بيوس التاسع. ثم أرسله سعيد باشا في جيش تعداده ١٤٠٠٠ إلى السودان وعاد بعد أن نجح في تهدئة الأوضاع هناك. ويكيبيديا

    عدد الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    من أهم المرتبطين بالخديوي إسماعيل؟
    أعلى المصادر التى تكتب عن الخديوي إسماعيل
    ما أكثر المدن اهتماما بالخديوي إسماعيل؟
    كم شخص يبحث عن الخديوي إسماعيل علي جوجل هذا اليوم؟

    ما أخر فيديوهات الخديوي إسماعيل على يوتيوب؟

    قارن الخديوي إسماعيل مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم