لا يوجد اشخاص بهذا الإسم
    أحمد عبيد بن دغر

    أحمد عبيد بن دغر

    أحمد عبيد بن دغر (١٩٥٢ - ) رئيس مجلس الوزراء في الجمهورية اليمنية والنائب الأول لحزب المؤتمر الشعبي العام. ويكيبيديا

    عدد  الأخبار كل يوم من ولمدة حوالي شهر واحد
    من  أهم المرتبطين بأحمد عبيد بن دغر؟
    أعلى  المصادر التى تكتب عن أحمد عبيد بن دغر
    ما  أكثر المدن اهتماما بأحمد عبيد بن دغر؟
    كم  شخص يبحث عن أحمد عبيد بن دغر علي جوجل هذا اليوم؟

    ما  أخر فيديوهات أحمد عبيد بن دغر على يوتيوب؟

    The following content is under youtube terms of service and google privacy policy
    نائب الرئيس يستعرض مع بن دغر جهود الحكومة في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة الصحوة نت الرياض دعا نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح إلى ضرورة تكاتف الجميع في سبيل حماية اليمن وأمنه واستقراره والوقوف صفاً واحداً خلف القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. جاء ذلك خلال لقائه رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، لمناقشة القضايا والمستجدات على الساحة الوطنية، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ". وجرى خلال اللقاء استعراض جهود الحكومة والسلطات المحلية في تطبيع الأوضاع بالمناطق المحررة وتلبية متطلبات المواطنين وما تحقق من نجاحات في هذا المجال، علاوة على ما أحرزه أبطال الجيش بمساندة الأشقاء في التحالف من انتصارات كبيرة على طريق استعادة الدولة اليمنية ودحر انقلاب الحوثيين. وتطرق نائب الرئيس إلى ما يعانيه أبناء الشعب اليمني بسبب جرائم ميليشيا الحوثي واعتداءاتها المستمرة وسعيها لطمس هوية اليمنيين وثقافتهم على حساب أطماعها السلطوية، وثمن نائب رئيس الجمهورية الدور الأخوي الصادق لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما يقدمونه من دعم لأجل إفشال مشروع إيران في اليمن والمنطقة. وجدد نائب الرئيس التأكيد على تمسك الشرعية بتحقيق السلام الدائم الذي يستند للمرجعيات المتفق عليها.
    مكافأة لتأهلهم.. الرئيس يوجه بصرف ٦٠ مليون ودرجات وظيفية للاعبي المنتخب الوطني الصحوة نت متابعات وجه رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، بمنح درجات وضيفيه للاعبي المنتخب الوطني في وزارة الشباب والرياضة ، وصرف ٦٠ مليون ريال يمني مكافئة للاعبين وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب بعد تأهلهم الى نهائيات كأس آسيا ٢٠١٩م. وأكد رئيس الجمهورية خلال استقباله للاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بحضور نائبه الفريق علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، أكد ان المنتخب الوطني صنع فرحة عميقة للشعب اليمني بالأداء المشرف الذي قدمه اللاعبين وهم يمثلون بلدهم الذي يمر بظروف استثنائية فرضتها الحرب التي فجرتها ميليشيا الحوثية الانقلابية على اليمنيين لخدمة مخططات ايران . واضاف "سعداء جدا بهذا الانتصار الرياضي الكبير .. لقد أثبتم ان الشعب اليمني طاقة حيوية في مختلف المجالات حيث ان الشباب يمثل الشريحة الأوسع والأكثر من أجمالي عدد السكان ".. داعيا إيّاهم إلى مزيد البذل والعطاء لتطوير مستوى كرة القدم اليمنية وإعلاء راية اليمن في مختلف المحافل الدوليّة. مشيدا بالإعداد الجيد للمنتخب الوطني من قبل وزارة الشباب والرياضة والاتحاد اليمني لكرة القدم والمدربين، مشددا على بذل المزيد من الدعم والجهود والاهتمام لبعثه المنتخب الوطني ودعمها للأنشطة الرياضية وبما يسهم في ابراز مواهب الشباب وقدراتهم التي يتميزون بها لتمثيل البلاد في المحافل الدولية. من جهته عبر وزير الشباب والرياضة نائف البكري ورئيس الاتحاد اليمني لكره القدم و أعضاء بعثة المنتخب الوطني عن سرورهم البالغ بحفاوة الاستقبال ومشاعر الود الفياضة التي حملها الرئيس ودعمه الكبير للمنتخب الوطني ورعايته الكريمة للشباب في مختلف المجالات و أهمية الدور والرسالة التي اضطلع بها المنتخب في رفع اسم اليمن الاتحادي ورايتها في مختلف المحافل الكروية. وكرم وزير الشباب والرياضة باسم الوزارة وبعثه المنتخب الوطني رئيس الجمهورية بدرع "الراعي الاول للشباب والرياضة ". كما قدم الوزير دروع تكريميه لكلا من نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس الاتحاد اليمني لكره القدم .
    لأول مرة.. مدفعية الجيش تدك تجمعات للحوثيين في جبال مرّان بصعدة الصحوة نت متابعة خاصة دكت مدفعية الجيش الوطني لأول مرة مواقع مليشيا الحوثي الانقلابية في معلقها بمحافظة صعدة. وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة إن مدفعية الجيش دكت تجمعات لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبل "الجميمة" القريب من ضريح الصريع "حسين الحوثي" بمرّان. وتعد هذه هي المرة الأولى من وصول قذائف مدفعية الجيش الوطني المرابط في صعدة إلى جبال مران. وكانت قوات الجيش الوطني قد استحدثت مؤخراً جبهات جديدة في صعدة، وتواصل الاعداد للتوغل في معقل المليشيا من خمسة اتجاهات. وتمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة بمديرية الظاهر، وتتجه نحو تحرير جبلي "المطلة وطيبان"، المطلان على "سوق الملاحيظ". وفي صعيد متصل.. قال رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر ، إن تضييق الخناق على مليشيا الحوثي الانقلابية في معقلها الرئيس بمحافظة صعدة، يشكل بداية النهاية لمشروع ايران الطائفي الخطير عبر أدواتها من المليشيات الحوثية.
    رئيس الوزراء تضييق الخناق على الحوثيين في معقلهم بداية النهاية الصحوة نت الرياض قال رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر ، إن تضييق الخناق على مليشيا الحوثي الانقلابية في معقلها الرئيس بمحافظة صعدة، يشكل بداية النهاية لمشروع ايران الطائفي الخطير عبر أدواتها من المليشيات الحوثية. وأضاف بن دغر، أن نجاح الجيش الوطني في فتح جبهة خامسة بمديرية الظاهر بمحافظة صعدة والاقتراب من مسقط رأس زعيم المتمردين في مران، يؤكد اقتراب النصر الناجز وتحقيق احلام وتطلعات اليمنيين في الدولة المدنية الاتحادية. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه مساء اليوم، بمحافظ صعدة هادي طرشان، مشيداً بما يسطره ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، من انتصارات حاسمة وتقدم ميداني متسارع في اطار العملية العسكرية لقطع رأس الافعى في معقلها الرئيس، واجتثاث مشروع ايران ووأد حلمها في تكوين مليشيات طائفية لها على غرار ما حدث في دول عربية أخرى، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ". يأتي هذا فيما تواصل قوات الجيش الوطني تقدمها باتجاه معقل مليشيا الحوثي من خمسة محاور. وتمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة بمديرية الظاهر، وتتجه نحو تحرير جبلي "المطلة وطيبان"، المطلان على "سوق الملاحيظ".
    رئيس الوزراء عاصفة الحزم قرار تأريخي والرئيس يستطيع العودة لليمن متى شاء الصحوة نت متابعة خاصة أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر إن إطلاق عاصفة الحزم قرار استراتيجي في تاريخ الأمة وحرب ضرورية لحمايتها من الأطماع الفارسية، مشيراً "أن الحرب في اليمن استمرت ٣ سنوات لأن لليمن خصوصيته، ولأن للحوثيين أنصاراً إقليميين وفّروا للحوثيين أسباب المقاومة حتى اليوم". وقال في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" إن أخطر أنواع التهريب التي تقوم بها إيران وميلشيات الحوثي، هو تهريب الصواريخ الباليستية والصواريخ المضادة للطيران، مشيراً إلى أن هذه الأنواع من الصواريخ هددت أمن اليمن والمملكة على وجه التحديد". وأكد بأن الحكومة والشرعية دعاة سلام، ونرى في هذه المرجعيات التي توافقنا عليها ووقع عليها الحوثيون مخرجاً مما نحن فيه، خارج هذه المرجعيات لا حوار كل حوار خارج هذه المرجعيات سوف يرفضه شعبنا كما سيرفض نتائجه"، وإذا اعترف الحوثيون بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وبمخرجات الحوار والوطني والتزموا بقرار مجلس الأمن رقم ٢٢١٦ وقبلوا بصريح العبارة هذه المرجعيات الثلاث باعتبارها أساساً للحوار، فليس هناك ما يمنع هذا الحوار". وقال بن دغر "غن الحوثيين يضعون أيديهم على موارد المناطق التي يسيطرون عليها وهو ما يشكل صعوبات ومعوقات في صرف مرتبات الموظفين في مناطق احتلالهم، نحن نتألم ونشعر بالأسى لحال الموظفين هناك، لقد نهب الحوثيون أكثر من ٥ مليارات دولار من خزينة الدولة واستولوا على أكثر من تريليوني ريال يمني". مشيرا "أن إيرادات الحوثيين السنوية تفوق ٨٠٠ مليار ريال يمني، وهي تكفي لصرف مرتبات الموظفين في المحافظات التي يسيطرون عليها ولـ٩ شهور على الأقل". وأوضح رئيس الحكومة "أن الإجراءات الأخيرة للوديعة تجري على قدم وساق، وهذا الدعم السخي من السعودية تجاه اليمن حال دون انهيار تام للعملة اليمنية، يعود الفضل في ذلك لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده". وأشار إلى " أن الرئيس هادي يستطيع العودة وقتما شاء للعاصمة عدن، ونحن تحالف يقوم على مبادئ واضحة يمكن إيجازها على النحو التالي هزيمة الحوثيين وإيران في اليمن، واستعادة الدولة، وعودة الشرعية، والحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره، وإثارة خلافات جانبية وثانوية في هذه الظروف لا تعبر عن وعي حقيقي وناضج للحالة في بلادنا". ونفى بن دغر وجود تفاهمات مباشرة أو غير مباشرة مع المجلس الانتقالي في عدن بما في هذه الكلمة من معنى، لافتاً إلى أن المجلس الذي يدعو للانفصال يصر حتى الآن على استخدام السلاح لفرض وجهة نظره على القوى السياسية كافة، وهذه الحالة لا تسمح بالحوار مع طرف يقلد الحوثيين في سلوكهم". وطالب المجلس الانتقالي بالانتقال إلى العمل السياسي، وترك السلاح، والانخراط في الحوار، لا يمكن لطرف بذاته أن يفرض حلاً سياسياً شاملاً في اليمن دون أن يدخل في حوار مع الآخرين. وقال بن دغر "سأعود إلى عدن عاجلاً أم آجلاً سنعود ولكننا لن نعود لنتقاتل في عدن من جديد، نحن حكومة تشعر بمسؤوليتها عن حياة المواطنين، حياة الناس هي الأغلى وأمنهم واستقرارهم قضية عندنا لا تقبل العبث". وتعهد بن دغر بمنع تقسيم حزب المؤتمر أو تدميره أو تدجينه لصالح العدو، لافتاً "أن قيادة مشتركة ستُشكل وتضم الرئيس هادي ونجل صالح، وكل أمناء العموم المساعدين وأعضاء اللجنة العامة، بهدف التحضير لاجتماع اللجنة الدائمة على أرض يمنية واختيار رئيس للحزب ونواب للرئيس وأمين عام". وعن الإرهاب قال رئيس الحكومة "نحن في حالة حرب مع القاعدة و«داعش»، وحققنا انتصارات كبيرة في هذا وحررنا محافظتي أبين وحضرموت من سيطرة ونفوذ القاعدة و«داعش»، ولاحقناهم في شبوة وعدن ولحج" ومع ذلك لا تزال خلايا القاعدة و«داعش» تقتل وتغتال وتروع أمن بعض المناطق أحياناً، والقضاء عليها يتطلب تضافر جهود كثيرة".
    قارن  أحمد عبيد بن دغر مع:
      لا يوجد اشخاص بهذا الإسم